«دبي للثقافة» و«فكر» تتعاونان لإثراء المشهد الثقافي

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» مذكرة تفاهم واتفاقية شراكة معرفية مع مؤسسة فكر، وهي مركز دراسات استراتيجية متعددة التخصصات تغطي الشؤون الدولية والسياسات العامة والحوكمة العالمية، بهدف تعزيز مكانة المشهد الثقافي المحلي عالمياً في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية، والنهوض بالبحوث العالمية المتعلقة بها من خلال التنظيم المشترك للجلسات الحوارية، والمواد البحثية، والنقاشات، وبرامج تبادل الخبرات والمهارات والمعارف.

وفي هذا السياق، أكدت هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي، أن مذكرة التفاهم تعكس حرص «دبي للثقافة» على تعزيز شراكاتها المحليّة والدولية بما يُسهم في بناء علاقات تعاون مبتكرة تضمن تعزيز التقدّم المعرفي، وتُتيح فرصاً قيّمة لدعم القطاع الإبداعي والمواهب الإبداعية محلياً وإقليمياً.

وقالت: يهدف هذا التعاون إلى تمكين وتوسيع مساهمة القطاع الثقافي والإبداعي في الإمارة بشكل أكبر في المشهد الثقافي العالمي، من خلال تبادل الخبرات والمعارف مع مؤسسة فكر للدراسات والاستشارات، لافتة إلى أن شراكة الهيئة مع مؤسسة فكر تصب في إطار دعم الصناعات الثقافية والإبداعية، عبر مجموعة من المبادرات الجديدة والجلسات الحواريّة التي من شأنها أن تخدم توجهات رؤيتنا وخارطتنا الاستراتيجيّة.

من جهتها، قالت دبي أبو الهول، الرئيسة التنفيذي لمؤسسة فكر: يسعدنا العمل بشكل وثيق مع «دبي للثقافة» في سبيل تعزيز ودعم تطور القطاعات الثقافية في دبي واقتصادها الإبداعي. وعبر شراكتنا المعرفية، نهدف إلى وضع الفنانين والكتاب والمبدعين الإماراتيين في طليعة الحوار الدولي، وتعزيز دورهم في تنمية القطاعات الثقافية، من خلال مشاركتهم في النقاشات المتعلقة بالقضايا الفكرية والاستراتيجية العالمية.

 

طباعة Email