7 شعراء يتغنون بالحب والجمال والحياة في «الشارقة للشعر العربي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتواصل فعاليات مهرجان الشارقة للشعر العربي في دورته التاسعة عشرة، حيث شهد قصر ثقافة الشارقة الأمسية الشعرية الثالثة في المهرجان، بحضور عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، ومحمد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة، ومحمد البريكي مدير بيت الشعر، والعديد من الشعراء والفنانين والإعلاميين ومحبي الشعر.شهدت الأمسية مشاركة سبعة شعراء من بقاع العالم العربي تلألأ بهم مسرح قصر الثقافة في ليلة بهيجة، احتفوا خلالها عبر قصائدهم بالجمال والحياة، وقدم الأمسية الشاعر السعودي مفرح الشقيقي، وأقيمت بمشاركة: روضة الحاج من السودان، وهزبر محمود من العراق، وطلال الجنيبي من الإمارات، وحوراء الهميلي من السعودية، ومولاي علي ولد الحسن من موريتانيا، وحسام الشيخ من سلطنة عمان، ورابح فلاح من الجزائر.

بدأت الأمسية من ليالي المهرجان بالشاعرة السودانية روضة الحاج، وقالت في إحدى قصائدها:

نقّل فؤادك حيث شئت من الهَوى

فالحب لي وأنا الحبيب الأول

واستقبل مسرح قصر الثقافة بالشارقة بعد ذلك الشاعر العراقي هزبر محمود الذي قدمه الشاعر مفرح بكلمات تصف كيف انتصر الشعر بداخله على عمله كمهندس، يقول:

يا ام شعري فاطمئني

رغم كل تشابه

فالتاء في النساء مجرة

الشاعر الثالث في أمسية مهرجان الشارقة للشعر العربي كان الشاعر طلال الجنيبي، وقد أثرى الشاعر الإماراتي الليلة بجمال قصائده الشاعرية المحبة لوطنه والمعبرة عن طموحه وأحلامه وما يؤمن به من أخلاق نبيلة ورائعة، فيما استحدث طريقة إلقاء شعرية موحية في قصيدة «ثمة من»، حيث يقول:

أبديت مالا كان يعلمه سوى

من باع خوف الخوف للآلام

ثم استقبل مسرح قصر الثقافة في الأمسية الزاخرة بالشعراء العرب الشاعرة السعودية حوراء الهميلي، التي بدأت فقرتها في استهلال جميل قائلة:

من فسر الحزن في وجهي واوله

ملامحي ربما ازرى بها الوَلهُ

بعد ذلك استقبل المسرح الشاعر مزلاي علي ولد الحسن، الذي قدم عدداً من القصائد التي نالت استحسان جمهور الأمسية حيث يقول في إحدى قصائده:

على شارع اومئ لي الشعر واكتفى

فقلت لعل الأفق لكنه اختفى

وفي الفقرة السادسة استقبل المسرح الشاعر العماني الشاب حسام الشيخ، حيث يقول في قصيدة «واما الجدار»:

هل كنت صوتا من الغيب البعيد اتى

لكا تلفت لكنى لم اجد جهة

ثم استقبلت الأمسية الشاعر الجزائري رابح فلاح الذي يقول في قصيدته الرائعة «عشق»:

للعاشقين بباب الله متسع

إن ضاق بالروح جسم ثم يتسع

في نهاية الأمسية، قام محمد بن عبدالله العويس، ومحمد إبراهيم القصير، بتكريم الشعراء المشاركين في الأمسية الأولى والثانية وعدد من النقاد المشاركين في فعاليات المهرجان.

الزهراني يوقع إصداره

كما وقع الشاعر السعودي حسن الزهراني ديوانه «سرنمة» الحائز على جائزة الشارقة للشعر العربي 2023 ضمن «مهرجان الشارقة للشعر العربي» في دورته التاسعة عشرة. وذلك في حفل أقيم بقصر الثقافة بالشارقة حضره جمهور من المشاركين في المهرجان من النقاد والباحثين والشعراء والإعلاميين والمهتمين بالشعر. وجسد العمل الأدبي فلسفة الشاعر في بناء قصائده التي تتميز بأسلوبها المحكم في الصياغة التعبيرية، رغم تباينها في خطابها ودرجات تأويلها.

طباعة Email