فناء

ت + ت - الحجم الطبيعي

أريد بأن أذوب بعشقِ ربي

وأفنى فيه حبّاً بعدَ حبِّ

فليس كمثل ربّي من جمالٍ

وحسنٍ في جميع الكون عذبِ

وليس كمثل ربّي من جلالٍ

له نعنو بقلبٍ مشرئبِّ

وليس كمثل ربّي من كمالٍ

وليس سواه من ملكٍ وربِ

 

طباعة Email