«سكاي كاستيل» في حي دبي للتصميم تناغم الموسيقى والأضواء

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف حي دبي للتصميم، المركز العالمي للفنون والتصميم والإبداع والعضو في مجموعة تيكوم، ومؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، عن «سكاي كاستيل»، وهو عمل فني يمتاز بتناغم الموسيقى والأضواء في تجربة تفاعلية توقظ الحواس، وتعكس الابتكار الذي يجمع بين الفن والتكنولوجيا، ويستكشف إمكانيات العمارة المؤقتة في الأماكن العامة.

تم تصميم العمل وتنفيذه من قبل شركة الفنون والتكنولوجيا الأسترالية الحائزة على العديد من الجوائز، وقد كشف عن العمل بحضور الفنان نيمرود وايس، إلى جانب فريق حي دبي للتصميم وممثلين عن مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة.

ويجري تقديم هذا العمل الفني التفاعلي باعتباره محور فعاليات موسم الشتاء في حي دبي للتصميم الذي يمتد من منتصف ديسمبر إلى نهاية يناير من العام المقبل. وهو ثمرة تعاون مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، في إطار فعالية «أضواء دبي» ضمن مهرجان دبي للتسوق.

وذلك تماشياً مع النسخة الثالثة من حملة «أجمل شتاء في العالم» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. ويظهر «سكاي كاستيل» لأول مرة في الشرق الأوسط، بتصميم يتكون من مجموعة أقواس تمتد كسيمفونية ملونة في قلب حي دبي للتصميم.

ويمكن للزوار التفاعل مع التصميم الفني الملفت، فأثناء سيرهم عبر الأقواس، تطلق حركتهم لحناً إيقاعياً من الزايلوفون، ما يحفز تغيرات اللون في كل قوس.

وتم تنسيق الضوء واللون والموسيقى لإثارة مشاعر الفرح. ومع انضمام المزيد من الأشخاص إلى هذه التجربة، تتصاعد الأنغام والمقطوعات الموسيقية، ما يخلق قطعة فنية غنية ومختلفة كل مساء، حيث يستجيب الهيكل لتدفق الجماهير وحركتهم.

وتعليقاً على العمل، قالت خديجة البستكي، نائب رئيس حي دبي للتصميم: ستكون هذه التجربة الصوتية الملونة والمذهلة محور فصل الشتاء لدينا في حي دبي للتصميم، ويشرفنا التعاون مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة في تقديم أضواء دبي الجميلة، وهي جزء من فعاليات مهرجان دبي للتسوق أيضاً، وتتماشى مع حملة «أجمل شتاء في العالم».

ويعد العمل الفني «سكاي كاستيل» الذي يتمتع بحجم مذهل وعناصر متعددة الحواس، مثالاً للإبداع والتفكير خارج الصندوق، وهو ينسجم بشكل طبيعي مع كل ما نقدمه كمركز رائد للمجتمع الإبداعي في المنطقة.

من جانبه، قال أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة:

«تقدم الدورة الثامنة والعشرون من مهرجان دبي للتسوق سبعة أسابيع مليئة بالتجارب الفريدة، والفعاليات والعروض الترفيهية الرائعة، والفنون والثقافة التي تعكس التنوع الثقافي للمدينة. ومن بين هذه الفعاليات المميزة «أضواء دبي» التي تتضمن في عامها الثاني خلال المهرجان مشاركة نخبة من الفنانين العالميين».

تم تطوير قصة «سكاي كاستيل» أثناء فترة الحجر الصحي التي رافقت كورونا، للتعبير عن التحرر من العزلة، وإشراقة السماء التي تطل بعد الأوقات الصعبة.

التحرر من العزلة

تم الكشف عن العمل «سكاي كاستيل» للمرة الأولى عام 2020 في (Fed Square) في ملبورن بأستراليا، مع خروج المدينة من الإغلاق الثالث بسبب الوباء.

وفي وقت لاحق من ذلك العام، سافر العمل الفني إلى مدينة شينزين في الصين، ومنذ ذلك الحين تنقل ليسعد الجماهير في جميع أنحاء أستراليا، بالإضافة إلى العديد من مناطق العالم مثل هونغ كونغ وبلجيكا وكندا. وفي هذا الشتاء تعد دبي محطته الأولى في الشرق الأوسط.

طباعة Email