مهرجان الشيخ زايد .. ابتكار وإبهار السيارات الكلاسيكية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يواصل مهرجان الشيخ زايد فعالياته بنجاح منذ انطلاق نسخته الحالية، مقدماً لجمهوره حزمة من الاستعراضات والفعاليات والمسابقات المدهشة، التي تلبي ذائقة الجمهور من كل الجنسيات والأعمار، ومن أبرز تلك الفعاليات منطقة «الوثبة كاستم شو»، التي تضم الكثير من المسابقات هي الوثبة كاستم شو لتعديل السيارات، مسابقة تجديد السيارات، مسابقة معركة المحركات، ومسابقة استعراض السيارات الأسبوعية.

ورغم أن جوائز «الوثبة كاستم شو» تعتبر الأكبر في المسابقات، التي تقام في الدولة لهذا النوع من النشاط، حيث تصل قيمة الجائزة لإحدى الفئات على سبيل المثال إلى 200 ألف درهم للحاصل على المركز الأول، إلا أن القيمة الحقيقية للمسابقات تكمن في فتح مجال لأصحاب السيارات الكلاسيكية للابتكار والإبهار والإبداع، من خلال طرح تصاميم وحلول مبتكرة لتجديد سياراتهم.

تقول إدارة الوثبة كاستم شو إن فعالياتها تنقسم إلى 4 أقسام رئيسة، تكون ضمن مسابقات، وهي مسابقة التعديل أو الكاستم، مسابقة التجديد، مسابقة معركة المحركات، ومسابقة استعراض السيارات الأسبوعية، إضافة إلى العديد من ورش العمل، التي تقام على مدى أيام المهرجان، ويستفيد منها شباب كثيرون في اكتساب مهارات ومعارف جديدة تعني بتعديل السيارات باعتبارها واحدة من أهم الهوايات شيوعاً بين شباب الإمارات، مع الحرص على تنفيذها بأقصى درجات الأمان. وتشرف لجنة تحكيم مكونة من خبراء من جنسيات مختلفة (إماراتية وسعودية وإيطالية) على مراحل المسابقات الأربع، وفق معايير واضحة مبنية على الشفافية، حيث تم تخصيص نقاط تقييم لكل مسابقة، بحيث يكون الرابح في كل فئة من يحصل على النقاط الأعلى. وتعتبر «الوثبة كاستم شو»، فرصة ذهبية لجميع هواة السيارات المعدلة، حيث يتم تبادل الخبرات بين الكراجات، مع إتاحة الفرصة لممارسة هوايتهم المفضلة وربح جوائز ضخمة، فضلاً عن أن هذه الفعالية تعتبر فرصة هائلة لتحقيق كل أحلامهم الإبداعية في تنفيذ سيارة معدلة تحظى بأعلى معدلات الأمان، وتحت إشراف نخبة من أفضل الخبراء المحليين والعالميين في مجال تعديل السيارات وسباقاتها المثيرة.

طباعة Email