«إسلامية دبي» تحتفي باليوم العالمي للغة العربية

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي باليوم العالمي باللغة العربية، والذي يصادف 18 ديسمبر من كل عام، حيث تقرر الاحتفال باللغة العربية في هذا التاريخ، لأنه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر عام 1973 قراراً بموجبه تم إدخال اللغة العربية، ضمن اللغات الرسمية، ولغات العمل في الأمم المتحدة. 

وعقدت الدائرة في مقرها الكائن بالممزر جلسة حوارية، إضافة إلى بث مباشر عبر خاصية الاتصال المرئي، تضمنت الجلسة ثلاثة محاور رئيسية، تحدث فيها الدكتور عبدالحكيم الأنيس كبير الباحثين بالدائرة عن أهمية اللغة العربية والسلامة اللغوية، مبيناً أنها تكمن في أنها لغة القرآن، ولغة الأنبياء، وهي لغة أهل الجنة، ويأتي الاحتفاء ونلتقي تكريماً لها، لما قدمته من إنجازات كبرى.

وتطرق الشيخ شاه جيهان كبير المفتين في الدائرة، وهو مدرس لكثير من العلوم واللغات باللغة العربية عن المحور الثاني وهو «معلمو اللغة العربية للناطقين بغير العربية.. تحديات وقصص ونجاح»، منوهاً بأن لغة الضاد هي لغة أهل القرآن، وأن العديد من العلماء والباحثين والمفسرين كانوا غير عرب، ويتحدثون العربية، لما لها من أهمية في فهم القرآن الكريم وعلومه، وفهم السنة النبوية، كما تحدث في هذا المجال أيضاً جودي مار، وهو مدرس للغة العربية في مركز المعلومات الإسلامي التابع لجمعية دار البر، حيث يقوم بتدريس مادة اللغة العربية بغير الناطقين بها من جميع الجنسيات. 

وتضمن المحور الثالث مسابقة باللغة العربية للحاضرين بعنوان «اختبر علاقتك باللغة العربية».

طباعة Email