«طرق دبي» تحتفي بــ«لغة الضاد»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 نظمت هيئة الطرق والمواصلات بدبي مبادرات تهدف إلى تعزيز دور اللغة العربية في مجال الهوية الوطنية والمسؤولية المجتمعية، واستهدفت هذه المبادرات موظفي الهيئة والأطفال الأيتام، وذلك بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف 18 ديسمبر من كل عام.

الاعتزاز باللغة 

وقالت روضة المحرزي مديرة إدارة التسويق والاتصال المؤسسي بقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في الهيئة: «تحرص الهيئة على إطلاق المبادرات ودعم الفعاليات التي تعزز المسؤولية المجتمعية، ومنها الاحتفاء بيوم اللغة العربية بتنفيذ مبادرات وورش قراءة لتعزيز القراءة باللغة العربية لدى الأطفال، بمشاركة مجموعة من المسؤولين في الهيئة. وتضمنت مبادرات هذا العام جلسة قراءة للأطفال من غير الناطقين بالعربية، ودعوة المتطوعين من أجل المشاركة والتفاعل معهم لتحفيزهم على التعرّف أكثر إلى لغة الضاد».

 مسابقة اللغة العربية

وأوضحت المحرزي أن المبادرة الثانية كانت مسابقة في اللغة العربية لموظفي الهيئة، وتضمنت أسئلة متنوعة في أقسام اللغة العربية وعلومها وجرت سحوب ووُزِّعَت هدايا على الموظفين الفائزين. ويأتي تنظيم المسابقة في إطار حرص الهيئة على تنمية الوعي الثقافي عند موظفيها بأهمية ومكانة اللغة العربية والجهود المحلية الرائدة التي تبذلها الدولة لدعم لغة الضاد المرتبطة بالهوية الوطنية وجذورها التاريخية.

طباعة Email