«الصقّار» قصص مثيرة عن جمال الطبيعة وقضايا خطيرة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتبر «الصقّار»، أول فيلم روائي دولي تم تصويره بالكامل في سلطنة عمان، حسبما ذكرت شركة «فاريتي» الإعلامية الأمريكية.

تم عرض الفيلم في أكثر من عشرين مهرجاناً أمريكياً ودولياً، حيث حصل على عدد كبير من الجوائز. وتدور أحداثه حول قصة مراهقين من عالمين مختلفين، أحدهما قروي محلي اسمه طارق، والآخر غربي اسمه كاي، يسرقان الحيوانات من حديقة الحيوان ويبيعانها في السوق السوداء لجمع الأموال من أجل طلاق أخت طارق بعد تجربة زواج سيئة.

وفي السياق، ينقل الفيلم جمال التلال الصخرية في عمان ومياهها اللطيفة بكثير من الضوء الطبيعي الساطع، ويغرس نفسه في إيقاعات الحياة اليومية الهادئة مثل طنين نحل العسل وثرثرة الأطفال وغيرها. شارك في إخراج الفيلم كل من آدم شوبيرغ وشين وينسلو إلى جانب ديفيد جاكوبسن، وتم تصويره باللغتين الإنجليزية والعربية، وهو من بطولة ممثلين جدد، رامي الزهار وروبرت فينيسي ونور الهدى. وكان قد عُرض الفيلم في مهرجان الأفلام الدولي «هيرتلاند» في انديانا بوليس حيث فاز بجائزة «أفضل عرض أول» لفيلم.

وبعد بيع حقوق الفيلم، أصدر الرئيس التنفيذي لشركة «فرونت رو»، جيانلوكا شقرا، بياناً قال فيه: «فيلم الصقّار عبارة عن قصة ساحرة عن بلوغ سن الرشد، وقد نجحت القصة في أن تكون مذهلة بصرياً بالتزامن مع معالجة قضايا خطيرة متعلقة بتهريب الحياة البرية»، مشيراً إلى إطلاق الفيلم في الربع الأول من عام 2023. بدوره، قال ديفيد جاكوبسون: بعد مهرجان أمريكي مذهل، يسعدنا أن نعيد «الصقّار» إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

طباعة Email