عوالم كتاب

«من المحل إلى الغنى قصة أبوظبي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه: «إن الجيل الجديد يجب أن يعرف كم قاسى الجيل الذي سبقه؛ لأن ذلك يزيده صلابة وصبراً وجهاداً لمواصلة المسيرة التي بدأها الآباء والأجداد»؛ كتاب «من المحل إلى الغنى- قصة أبوظبي»؛ توثيق لقصة أبوظبي من شاهد عيان وباحث جاد يرويها لنا مؤرخاً لحقبة مهمة أثمرت بالاتحاد.

بعد الإهداء وشكر وتقدير يأتي التمهيد بقلم مدير مركز الدراسات والوثائق في أبوظبي؛ ليستهل محمد عبدالجليل الفهيم بالمقدمة التي يوضح فيها المسؤولية التي رآها في نفسه لتوثيق مرحلة مهمة بوصفه شاهداً معاصراً لها ثم يأتي فصله الأول بعنوان «بدايات متواضعة» يحكي لنا فيه عن الإمارات سابقاً؛ كيف كانت معاملاتهم وعاداتهم، ويفصل في مشاق رحلة صيد اللؤلؤ موضحاً انشغالهم بتوفير ضروريات الحياة ليكمل في أصالة الكرم البدوي رغم قسوة الحياة.

في فصله الثاني «توقعات لم تتحقق»؛ يرسم لنا المؤلف صورة أبوظبي في فترات مهمة تاريخية أبرزها: انهيار سوق اللؤلؤ الطبيعي وظهور النفط؛ ليقف في الفصل الثالث «أجيال في الخليج» عند سيرة عائلته موضحاً مدى الحياة القاسية التي عاشها أهله ليتابع «من خلال عيني طفل» سيرته.

ثم يعود في الفصل الرابع ليتحدث عن «الذهب الأسود» وأثره في النقلة النوعية لأبوظبي بإدارة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويفصل في «على عتبة التطوير» عن أول فندق أنشئ في أبوظبي ليقف عند مشهد التكافل الأسري في طفولته نتيجة فقده أمه ثم يعود بنا إلى ملامح التطور الأولى؛ بإنشاء أول مكتب بريد وزيادة عدد أجهزة الراديو وتركيب شبكة الهاتف، ومحطة تحلية الماء، وأول سينما في الستينات وبداية عمل والده باستيراد وبيع السيارات.

ليأتي فصل «قفزات إلى الأمام»؛ يحكي لنا فيه عن تولي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حكم إمارة أبوظبي؛ عن لقائه الأول به وسماته وعن حياته في قصره وقربه وعن صفاته وسماته وتعلق الناس به وسيرته من إدارة العين إلى توليه حكم أبوظبي، وما حققه من تعاون وحسن الجوار وتوطيد العلاقات بتنمية فارقة ونمو قياسي؛ لينضج الحلم في «مولد أمة» وسعيه الحثيث لإقامة الاتحاد وإنشاء دولة الإمارات ثم يعود إلى سيرته وانتعاش تجارته ليختم الكتاب ممتناً لنعمة الاتحاد. كتاب غني منهجي جمع بين السرد التاريخي ونقل القصص من أفواه الأجداد وسيرته الذاتية بقراءة قريبة صادقة يتضح فيها الدقة والمسؤولية بلغة سهلة مع صور من ذكرياته في الرحلات والأشخاص.

طباعة Email