هدى الخميس: اليوم العالمي للغة العربية يشكل محطة سنوية مهمة للاحتفال بمكانة لغتنا عالمياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، أنَّ اليوم العالمي للغة العربية، يشكل محطة سنوية مهمة للاحتفال بمكانة اللغة العربية عالمياً. وتابعت: «إننا نؤكد دوماً على أهمية توحيد الجهود لترسيخ وعي الأجيال الجديدة بلغتهم الأم وكونها ركيزة للهوية والوجود، عاملين على النهوض بمكونات المشهد والحراك الثقافي عربياً ودولياً، من خلال بناء جسور التواصل الحضاري مع الأمم والشعوب، معبرين عن قيمنا وأصالتنا وجذورنا وإرثنا الثقافي والإنساني، عبر محتوى عربي يزخر بالإبداع وسحر البيان والبلاغة».

وأضافت: «انطلقنا في مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ومهرجان أبوظبي، من استراتيجية واضحة المعالم لتحقيق رؤيتنا في الحفاظ على اللغة العربية، حيث أطلقنا عدة مبادرات لإثراء المحتوى العربي في الأدب والفكر إلى جانب المحتوى الإبداعي في التشكيل والمسرح وصناعة السينما وغيرها، وبينها مبادرة «رواق الأدب والكتاب» بالتعاون مع اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات ودور النشر الإماراتية التي نحتفي من خلالها بلغتنا العربية وهويتنا الثقافية، وندعم المنجز الفكري للكتّاب والأدباء في مشهد الثقافة العربية والإبداع العالمي، تعزيزاً لاستدامة المعرفة وصناعة الكتاب وإثراء المحتوى العربي الورقي والرقمي، انسجاماً مع ما تحققه الدولة من نهضة في مجال النشر ومواكبةً للحراك الثقافي والإبداعي الحي بدعم وتوجيه قيادتنا الرشيدة وسعيها الدؤوب لتكون الدولة مركزاً عالمياً للنهوض بمكونات لغتنا وإرثنا العربي».

وختمت بالقول: "ننظم العديد من الفعاليات عالمياً، لنحتفي بجماليات تعبير لغتنا العربية وأساليبها، ومن بينها الأمسية التاريخية لأول مرة في كارنيجي هول نيويورك، احتفالاً باليوم العالمي للغة العربية، بالتعاون مع الأمم المتحدة، تأكيداً لالتزامنا بالحفاظ على اللغة العربية وتعزيز حضورها وتفاعلها الحضاري».

طباعة Email