بيع نسختين نادرتين من قصة دون كيشوت في فرنسا بأكثر من نصف مليون يورو

ت + ت - الحجم الطبيعي

بيع كتابان "فريدان" من قصة دون كيشوت لميغيل دي سرفانتيس في مقابل 504 آلاف يورو بما يشمل الرسوم، خلال مزاد نظمته دار سوذبيز الأربعاء في باريس.

ولم تُكشف هوية الشخص الذي اشترى هذين النموذجين من الرواية الشهيرة، وهما من ثالث نسخ الكتاب الأول الذي طُبع سنة 1608، ونسخة أولى من الكتاب الثاني الصادر سنة 1615.

هذه القصة المصنفة أول رواية معاصرة والمتمحورة حول رجل فقير يختار العيش كفارس مسؤول عن تصحيح أخطاء المجتمع، حققت نجاحا ساحقا منذ طرحها سنة 1605.

وكان الكتابان اللذان عرضتهما دار سوذبيز أمام العامة في لندن الشهر الماضي، قد اشتريا قبل حوالى قرن من الزمن من جانب دبلوماسي بوليفي.

وقد استحوذ على الكتابين سنة 1936 الدبلوماسي البوليفي خورخي أورتيز ليناريس، الشغوف بالجمع، الأول في مقابل مئة جنيه استرليني حينها، والثاني في مقابل 750 جنيها استرلينيا، وفق المسؤولة عن الكتب والمخطوطات لدى سوذبيز آن هيلبرون.

وتكمن "فرادة" النسختين في تغليفهما العائد للقرن الثامن عشر على يد هاوي جمع إنكليزي، إذ من النادر إيجاد نسخ من دون كيشوت مع تجليد بهذا القدم، وفق هيلبرون.

طباعة Email