«تريندز» يختتم مشاركة مميزة في «إسطنبول الدولي للكتاب»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتم مركز تريندز للبحوث والاستشارات، مشاركة ناجحة ومتميزة في معرض إسطنبول الدولي للكتاب 2022، الذي أقيم في الفترة بين 3 و6 ديسمبر الجاري في مركز إسطنبول الدولي للمعارض. وقد اكتست مشاركة مركز «تريندز» أهمية خاصة في هذا المعرض، كونها المشاركة الأولى في هذا المعرض الثقافي التركي المهم والبارز.

وشارك مركز «تريندز» في المعرض بجناح خاص تميز بطابعه العالمي، وضم مجموعة مختارة من إصدارات المركز البحثية تنوعت مجالاتها بين السياسي، والاقتصادي، والأمني، والتكنولوجي. كما تميز بحصرية عدة إصدارات حول الإسلام السياسي وكتب مترجمة، وخاصة حول جماعة الإخوان المسلمين التي كشفت أفكارهم وسلطت الضوء عليها، مما وفر لزوار جناح «تريندز» مادة متخصصة متميزة مبنية على الحقائق ومدعمة بالوثائق.

حزمة معرفية

وشهد جناح «تريندز»، على مدار ثلاثة أيام، توافد الزوار من باحثين، وأكاديميين، وكتاب، ومثقفين ثمنوا عالياً جهود المركز البحثية، وأكدوا أن الجناح وفر حزمة معرفية متميزة تقرأ الحاضر وتستشرف المستقبل، وتقدم محتوى ثميناً ورصيناً.

وثمَّن زوار المعرض تواجد «تريندز» في هذه المعارض الدولية. كما قدروا عالياً جهود المركز البحثية والعلمية، وأجمعوا على أن المركز بات منصة علمية ومعرفية متميزة عالمياً، بما يقدمه من بحوثٍ رصينة ودراسات معمقة وإصدارات محورية ومهمة. وشددوا على أهمية البحث العلمي في إيجاد محتوى علمي موثق.

كما شكلت مشاركة مركز تريندز في المعرض فرصة للقاء العديد من ممثلي دور النشر ومراكز البحث العالمية، حيث تم بحث الشراكة المعرفية المستقبلية وآفاقها ومجالاتها.

مجالات

وعلى هامش مشاركته في المعرض، قام وفد المركز برئاسة عبد الله الحمادي مدير إدارة المؤتمرات والاتصال الاستراتيجي بتريندز، بزيارة عدد من الأجنحة وممثلي دور النشر، كما زار الوفد جامعة سابانجي، حيث التقى عدداً من عمداء الكليات، بينما زار الوفد أيضاً مركز إسطنبول للسياسات، وتم خلال هذه الزيارات بحث أوجه التعاون المستقبلي في مجالات البحث والتدريب والأنشطة التي تخدم مسيرة البحث العلمي الهادفة وتعزيزها.

وقال الدكتور محمد عبدالله العلي، الرئيس التنفيذي للمركز: إن مشاركة «تريندز» في معرض إسطنبول الدولي للكتاب للمرة الأولى فتحت آفاقاً جديدة ومساحة أوسع للحضور النوعي والفاعل لمركز تريندز في المحافل الثقافية العالمية. كما أنها شكلت منصة عالمية ثقافية كبرى للتواصل مع الآخرين ومد جسور التعاون، ونافذة واسعة لاطلاع الجمهور عبرها على نتاج «تريندز» المعرفي الذي يستشرف المستقبل ويشارك في صنعه.

طباعة Email