«الخراريف» حكايات تحتفي بالتراث في «جوادالاهارا»

بدور القاسمي خلال افتتاح المعرض بحضور فاهم القاسمي وأحمد العامري | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، المؤسسة والرئيسة الفخرية للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، في مدينة جوادالاهارا المكسيكية، معرض «الخراريف برؤية معاصرة» الذي تم تنظيمه بالتعاون مع «المجلس المكسيكي لكتب اليافعين» و«متحف مدينة جوادالاهارا» في المكسيك و«بيت الحكمة» في الشارقة، ضمن فعاليات برنامج الشارقة ضيف شرف الدورة الـ36 من «معرض جوادالاهارا الدولي للكتاب».

تبادل الأفكار

ويسعى المعرض في نسخته الجديدة إلى تعزيز الحوار الثقافي وتبادل الأفكار الإبداعية بين دولة الإمارات والمكسيك، حيث أعاد خمسة فنانين إماراتيين تخيّل الأساطير والحكايات الشعبية المكسيكية ورسمها برؤية جديدة، في حين رسم خمسة فنانين من الدولة الواقعة في أمريكا اللاتينية خمس حكايات شعبية إماراتية من زاوية حديثة. وانطلق المشروع الثقافي، الذي يدعو رسامين من ثقافتين مختلفتين لإعادة تصور الحكايات الشعبية للثقافة الأخرى، ضمن الشراكات الإبداعية خلال برنامج «الشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019».

رسوم

وتضمنت رسوم المعرض شخصيات أسطورية من التراث الإماراتي، منها قصة «أم الهيلان»، المرأة الحسود التي تنشر العداوة والبغضاء، رسمها الفنان خوان غيدوفيوس الذي أبدع رسومات 90 كتاباً بعدة لغات، وقصة «السعلوة» المخلوق الذي يشبه المرأة ويغطي جسده شعر يشبه شعر الغوريلا، رسمها غييرمو دي غانتيه، المتخصص برسوم كتب الأطفال والمجلات والصحف. وقدّم المعرض قراءة للثقافة المكسيكية الغنية التي تأثرت بثقافات أوروبا وأمريكا الوسطى بعيون فنانين إماراتيين وعبر خيالهم الإبداعي.

طباعة Email