حصة الجارودي: قلم الكاتب الإماراتي ضمير ينبض بقيم وطن عظيم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الكاتبة الإماراتية حصة ناصر الجارودي صاحبة دار «مدار» للنشر، أن قطاع النشر شهد تطوراً ملحوظاً خلال السنوات الماضية في دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيرة في حديثها لـ«البيان» إلى أن قلم الكاتب الإماراتي ضمير ينبض بقيم وطن عظيم، لافتة إلى أن الناشرين يحظون بدعم غير محدود في الدولة، من خلال المبادرات العديدة التي تطلقها مختلف المؤسسات ومنها مبادرة «أبدع نشر»، التي أطلقتها وزارة الثقافة والشباب خلال فعاليات النسخة الـ41 من معرض الشارقة الدولي للكتاب المقام في مركز «إكسبو الشارقة»، وتهدف إلى إثراء حركة النشر في مجالات وحقول أدبية وفكرية وثقافية متنوّعة، منوهة بالدور الكبير الذي تقوم به جمعية الناشرين الإماراتيين لتعزيز أفكار ومعرفة الناشر المحلي وتقديم الدعم له.

علاقات صداقة

وتابعت حصة: وجود هذه المؤسسات الثقافية التي ارتبطت بعلاقات صداقة مع دور النشر سهّلت التعامل بين الناشر وبين المؤسسات والجهات المعنية. وحسب رأي حصة، فإن الناشر دبلوماسي القطاع الثقافي، الذي يواصل تطوره بفضل الرعاية والاهتمام التي يحظى بها في الإمارات، مؤكدة أن جميع المثقفين في الدولة يحملون مسؤولية الارتقاء بالإبداع الإماراتي ليصل للعالمية.

في ما يتعلق بعالم القراءة قالت حصة: «هناك مسؤولية أخرى تتحملها الأسرة وأيضاً المناهج لجذب النشء إلى القراءة وغرس حبها في قلوبهم وعقولهم، والأساليب التسويقية تلعب دوراً مهماً في هذا الشأن».

العلم والمعرفة

ونوهت بأن معارض الكتب لاسيما معرض الشارقة للكتاب يحرص من خلال فعالياته إلى نشر العلم والمعرفة والارتقاء بالمشهد الثقافي إلى مستويات أعلى وأكثر تميزاً.

وختمت حصة: «على الكتاب أن يسهموا بشكل أكبر في توسيع آفاق القارئ وفكره، وأن يستمروا في القراءة لتطوير وصقل مهاراتهم، واكتساب المزيد من المفردات الجميلة، وأن يحرصوا على زرع المعلومة والفائدة، وذلك كله من خلال عوالم الرواية».

طباعة Email