فازت بجائزة «الكتاب الوطني» الأمريكية للرواية وستتحول إلى فيلم سينمائي

«قفص الأرانب» من عطر الورق إلى سحر الشاشة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد فوزها بجائزة «الكتاب الوطني» الأمريكية للرواية في عام 2022، شهدت رواية المؤلفة تيس غونتي الأولى «قفص الأرانب» تنافساً بين شركات الإنتاج، لتحويلها إلى فيلم سينمائي، حيث فازت بالعمل بعد تقديم عطاءات شركة الإنتاج والتوزيع البريطانية «فريمنتال»، وشركة المنتج الأسكتلندي ريتشارد براون «باسنجر»، على أن تنتج شركة براون المشروع، مع تولي غونتي مهمة المنتج التنفيذي.

تنقل صحيفة «ذا هوليوود ريبورتر» عن ريتشارد براون قوله عن الرواية: «لقد ألفت تيس غونتي رواية إبداعية ورائعة للغاية مليئة بشخصيات لا تقاوم، من بينها بطلة فريدة، ويسعدنا أنها وثقت بنا لتحويلها إلى الشاشة».

تدور أحداث الرواية الصادرة عن دور نشر بنغوين راندوم هاوس، داخل بلدة خيالية في ولاية انديانا على مدار أسبوع شديد الحرارة، خلال شهر يوليو، وتصل حبكتها إلى الذروة في عمل عنيف غريب يغير كل شيء. وفي سياق الرواية نتعرف على الجيران القاطنين داخل لمبنى السكني منخفض التكلفة، حيث تعيش بطلة الرواية، فهناك كاتب أوراق نعي على الإنترنت، وامرأة تشن حملة على القوارض، وأم شابة تحمل سراً غامضاً، أما بطلة الرواية فليست مثل باقي سكان المبنى، ويفصلها عنهم جدران رقيقة، وهي تشارك شقتها مع مراهقين لا تفهمهم، كلهم مثلها قد تجاوزوا سن نظام رعاية الحكومي الذي خذلهم، وجميعهم يبحث عن معنى لحياته.

حازت الرواية إشادة من «كيركوس ريفيو» باعتبارها «تصويراً مدهشاً وحكيماً، لما يعنيه أن تكون مستيقظاً في مبنى ومدينة وأمة وعالم يحتضر»، في حين وصفتها دور النشر «بنغوين راندوم هاوس» بالمضحكة.

طباعة Email