إنـَّهـُم أصحاب الهمم

ت + ت - الحجم الطبيعي

حيــُّوا شباباً يصعــَـدون إلى القِممْ

لا مِن عمى هُم قد شكوا لا مِن صمَمْ

هــــــُم طامحـــُـون وطامحـاتٌ بيننا

يتسابقون إلـى المَعالي بالهِممْ

ما كان فقـدُ العين يومـاً عائقـاً

إنْ كان قلبك لم يُساورْه السَّـأَمْ

فانهضْ بقلبــِك عِش سَنا إشراقهِ

فبِنــُور قلبـــِك أنت تقتحـِمُ الظُّلَمْ

واسبــَح بفِكرك في فضاءِ مَعارفٍ

وتحـَـدَّ مَن أهلَ النّبوغ قــَـد اتَّهـَم

هيّـا نبـاركْ للألى قـــَــد كافحــُوا

صـدَق الذي ناداهمُ بذوي الهِمَمْ

طباعة Email