«إنفينيتي دي لوميير» يحتفي باليوم العالمي للطفل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن معرض «إنفينيتي دي لوميير» عن فتح أبوابه مجاناً للأطفال حتى عمر 18 عاماً احتفاء باليوم العالمي للطفل.

ويسعى «إنفينيتي دي لوميير» أكبر معرض للفنون الرقمية في منطقة الخليج، والمركز الفريد للتعبير الثقافي الرائد إلى تمكين أجيال المستقبل، ورسم ملامح اهتمامهم، من خلال توجيه تركيز الأطفال الموهوبين، وأصحاب المخيلات الواسعة نحو الفن. 

ويمثل معرض رايز فايبريشن الرقمي المميز فرصة لاستكشاف مجموعة من أروع التحف الفنية، والتشكيلات الضخمة المستوحاة من الإيقاعات، التي تحمل الزوار في رحلة غامرة من الاستكشاف الحسي للوحات الفنية، حيث تتيح لهم التعرف على مكنونات الفنانين جاودي وكاندينسكي وكلي في تجربة استثنائية.

ويتيح معرض «إنفينيتي دي لوميير» لزواره تجارب غامرة من التعلم والإلهام، ما يجعله وجهة مثالية للأطفال، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بالأعمال الفنية من دون الحاجة لامتلاك معرفة أو خبرة سابقة. ويتوافق عرض الدخول المجاني للأطفال يوم 20 نوفمبر الجاري مع موضوع اليوم العالمي للطفل لعام 2022، الذي طرحته اليونيسيف بعنوان الشمول لكل طفل، حيث يمكن للأطفال إطلاق العنان لخيالهم، من خلال استكشاف اللوحات الفنية الملونة، التي تعكس روعة الأعمال الفنية لجاودي وكاندينسكي وكلي بتفاصيلها الأنيقة.

طباعة Email