«الناشرين الإماراتيين» تعزّز حضور الكتاب الإماراتي عالمياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّعت «جمعية الناشرين الإماراتيين» خلال مشاركتها في الدورة الـ41 من معرض الشارقة الدولي للكتاب اتفاقيات تخدم قطاع النشر في الدولة بهدف توسيع نطاق أعمال أعضائها محلياً وإقليمياً، فعقدت جمعية الناشرين الإماراتيين اتفاقية مع Nielsen BookData، الشركة الرائدة في تقديم خدمات توزيع الكتب وقياس مبيعاتها على المستوى الدولي، واتفاقية مع جمعية الشارقة التعاونية، إضافة إلى عدد من الاتفاقيات المشتركة الأخرى.

وترسخ اتفاقية الشراكة مع «Nielsen BookData» مكانة الناشر الإماراتي على المستويين الإقليمي والعالمي، حيث تحظى الشركة بمكانة مرموقة ضمن سلسلة شركات الخدمات التسويقية التي تعتمد على تحليل بيانات المبيعات وقياس نتائج نقاط البيع، وتتضمن خدماتها البحثية تحليل مبيعات التجزئة للكتب المطبوعة في 11 دولة. كما ستنظم «جمعية الناشرين الإماراتيين» ورشة عمل تقدم من خلالها الشركة خلاصة خبراتها للناشرين الإماراتيين.

إصدارات

وأمّا عن الاتفاقية مع جمعية الشارقة التعاونية، فهي تهدف إلى إيصال الكتاب الإماراتي للقارئ وعرض إصدارات أعضائها في فروع الجمعية المنتشرة في مختلف مدن الشارقة ومناطقها لجعلها متاحة للجميع، وذلك يرسخ مهام الجمعية في جعل الجانب الثقافي جزءاً من مهامنا اليومية.

وتعليقاً على مشاركة الجمعية في المعرض، قال راشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين: «في كل دورة من معرض الشارقة الدولي للكتاب تعزز الجمعية حضورها في عالم النشر، وتنطلق في خطى واثقة لدعم وتسهيل حركة الكتاب الإماراتي عربياً وعالمياً، آخذة في اعتبارها أهمية الوصول إلى أسواق جديدة، والاستفادة من الخبرات الرائدة لكبرى شركات التوزيع إقليمياً وعالمياً، ومع الشعار المبدع لدورة هذا العام، ستسهم الجمعية في إرسال «كلمة للعالم» تعزز من خلالها مكانة الناشر الإماراتي على خريطة النشر الدولية، لأنها على يقين بأن قوة الكلمة تكمن في القدرة على إيصالها، وخدمة الكتاب تشمل إيصاله إلى القراء وإتاحة محتواه أمام الجمهور».

حضور مميز

وأشاد ماجد سالم الجنيد، الرئيس التنفيذي لتعاونية الشارقة، بهذا التعاون المثمر مع جمعية الناشرين الإماراتيين التي تحظى بحضور مميز في المحافل الثقافية، وقال إن توقيع الاتفاقية يأتي امتداداً لسلسلة من الخطوات التي خطتها تعاونية الشارقة في إطار تعزيز حضورها ومشاركتها في تعزيز أهمية صناعة الكتاب ودعم الناشر الإماراتي بما يرفد المشهد الثقافي والمعرفي في إمارة الشارقة والدولة عموماً، نظراً لأن الكتاب واكتساب المعارف من أبرز مقومات التنمية المستدامة والازدهار الذي يرفع من قدرة القطاعات ويزيد من تنافسيتها، مشيراً إلى أن تعاونية الشارقة معنية بممارسة مسؤولياتها المجتمعية تجاه دعم المؤسسات والهيئات والجمعيات الثقافية، انسجاماً مع استراتيجيتها الرامية إلى توظيف فروعها وتزويدها بمنصات بيع الكتب مع تخصيص المساحات الترويجية الخاصة باستقطاب القراء، وذلك بما يلبي توجيهات ورؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بضرورة دعم صناعة المعرفة وتشجيع الأبناء على اقتناء الكتب ومطالعتها لزيادة رصيدهم المعرفي والثقافي.

وشهد جناح الجمعية في المعرض إطلاق الموقع الإلكتروني لـ«شركة منصة للتوزيع»، الذي يتيح لأعضاء الجمعية من الناشرين تطوير وتسهيل آليات تسويق إصداراتهم وإتاحتها لجمهور القراء في معارض الكتب المحلية والدولية، وعبر الإنترنت.

طباعة Email