برعاية منصور بن زايد .. انطلاق المعرض المصاحب للكونغرس العالمي للإعلام بمشاركة 193 شركة من 42 دولة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة .. انطلقت اليوم فعاليات المعرض المصاحب للكونغرس العالمي للإعلام بدورته الأولى وذلك بمركز أبوظبي الوطني للمعارض " أدنيك " ويستمر حتى 17 نوفمبر الجاري بمشاركة دولية واسعة . 

يشارك في المعرض عدد من الأجنحة الوطنية إلى جانب أكثر من 193 شركة عارضة تمثل ما يزيد على 42 دولة حول العالم علاوة على نحو 8000 مشارك.

 يوفر المعرض المصاحب فرصة للاطلاع على أحدث الخدمات والمنتجات والتقنيات الحديثة المستخدمة في مجال الإعلام والقطاعات الثقافية على اختلافها.

يعد المعرض الذي تنظمه مجموعة أدنيك بالشراكة مع وكالة أنباء الإمارات "وام" أحد الفعاليات الرئيسية للكونغرس الذي يوفر الفرصة المثلى لمختلف الجهات التجارية المعنية من جميع أنحاء المنطقة للاجتماع وتبادل الخبرات ومزاولة أنشطته في ظل ما يحظى به الحدث الكبير من اهتمام محلي وإقليمي ودولي .

ويشكل المعرض منصة مؤثرة في قطاع الإعلام عبر تركيزه على أهمية تكامل البنية التحتية الرقمية للقطاع إلى جانب إتاحته الفرصة أمام الشركات الناشئة لدخول منطقة الشرق الأوسط وعرض منتجاتها وخدماتها بما فيها خدمات البثّ وإنتاج المحتوى والتقنيات والمعدات والأجهزة الحديثة المستخدمة في هذا الشأن إضافة إلى كل ما يتعلق بمواقع التواصل الاجتماعي وأدواتها في ظل تأثيرها الكبير الذي أظهرته في السنوات الأخيرة.

 ويتيح المعرض للمشاركين والزوار الفرصة للتعرف على أهم الفرص في أسواق منطقتي الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى جانب مقومات البنية التحتية الرقمية وبيئة العمل الإعلامية في دولة الإمارات بشكل عام وأبوظبي على وجه الخصوص وما تتميز به من تسهيلات ومرونة وتنافسية عالية واحترافية.

 ويمنح  الكونغرس العالمي للإعلام بصورة عامة الشركات الناشئة في السوق الإقليمية بوابة مثالية لدخول منطقة الشرق الأوسط ولقاء أبرز الأطراف إقليميا وعالميا والتباحث حول أحدث الابتكارات واستقطابها لدولة الإمارات.

 ويركز "الكونغرس العالمي للإعلام 2022" على عدد من المحاور والموضوعات والقضايا الرئيسية من بينها التواصل الرقمي وأثر الذكاء الاصطناعي على الإعلام المعاصر ودمج التقنيات المتقدمة والابتكار في قطاع الإعلام.

وتستضيف أعمال الكونغرس سلسلة من الحوارات وتشهد إطلاق ابتكارات جديدة وورش عمل تفاعلية وجلسات نقاشية إلى جانب تخصيص عدد من المناطق لعقد اجتماعات ثنائية بين مختلف المشاركين على هامش الفعالية التي ستضم مجموعة من الجلسات المتخصصة في مجالات الصحافة والإذاعة والتلفزيون والإنترنت والتواصل الاجتماعي والمؤثرين العالميين.
 

طباعة Email