«العين للكتاب» يستهل فعالياته بباقات برامج فكرية غنية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين، انطلقت صباح أمس فعاليات اليوم الأول لمهرجان العين للكتاب، الذي ينظمه مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة، خلال الفترة من 14 إلى 20 نوفمبر الجاري في استاد هزاع بن زايد في العين، وذلك بحضور عدد من المثقفين والأكاديميين، ونخبة من الضيوف والإعلاميين، وعدد كبير من طلبة وطالبات المدارس.

وينطلق الحدث في دورة متجددة تُبرز خمسة مواقع ثقافية مهمة وذات تاريخ طويل في مدينة العين، وتقدم من خلالها للجمهور والزوار في الدولة تجربة غنية بالفعاليات والأنشطة الثقافية والأدبية والتفاعلية المتنوعة، التي تستهدف قطاع الشباب وتفتح أمامهم آفاقاً واسعة للإبداع والابتكار.

خصوصية

وقال د.علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية في حديثه لـ «البيان»: اخترنا شعار المهرجان هذا العام ليعكس الطابع الترحيبي لمنطقة العين الخضراء وخصوصيتها، التي تحتضن زوارها دائماً في أجواء استثنائية، تستمدها من هويتها المتفردة وسماتها التراثية والعمرانية، إذ حرصت قيادتنا الحكيمة منذ تأسيس الدولة على أن تبقى «العين» واحةً غنّاء ترحب بالجميع من كل مكان، لذا جاء شعار الحدث «العين أوسع لك من الدار».

وأضاف: تستهدف دورة هذا العام من «مهرجان العين للكتاب» توفير منصة فريدة لإشراك جميع شرائح المجتمع، وتقديم محتوى معرفي وفني وثقافي يعمق القيم والموروث الإماراتي الأصيل. وتجدر الإشارة إلى أن البرنامج الثقافي في اليوم الأول من المهرجان سيحفل بباقة متنوعة من الأنشطة منها في بيت محمد بن خليفة، الذي سيقدم حوارات الموسيقى العربية.

طباعة Email