مشاركة نوعية لـ «محمد بن راشد للمعرفة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة مشاركتها النوعية في «معرض الشارقة الدولي للكتاب»، من خلال أنشطة وفعاليات متنوعة خلال اليومين الأخيرين من الحدث، أبرزها سلسلة جلسات «استراحة معرفة». ونظَّمت المؤسَّسة جلسة «الرواية العربية ما بين النقد الروائي والانتشار القرائي»، واستضافت خلالها الكاتب جلال برجس، والكاتبة شهلا العجيلي، وأدارت الجلسة رولا البنا. كما نظَّمت المؤسَّسة أيضاً جلستي «أندية القراءة العربية» و«سفارات القرَّاء العرب»، وأعلنت عن «استراحة معرفة باريس» بالتعاون مع جمعية «عربوتاك»، وشارك في هذه الجلسات كلٌّ من نسيمة بلعروسي، ومريم موفَّق ورولا البنا. وضمن أنشطة «استراحة معرفة» تمَّ تنظيم جلسة «الرواية العربية وتوثيق التحوُّلات الاجتماعية». واستضافت الجلسة الروائي والقاص عمرو دنقل، وحاوره الإعلامي والشاعر حسين درويش.

فعاليات

وتضمنَّت فعاليات اليومين الأخيرين جلسة «القراءة لليافعين في مجتمعات المعرفة»، استضافت كلاً من رولا البنا، وزينب القيسي. وخلال الإعلان عن الشراكة بين «استراحة معرفة» ومنصة «نقش»، أوضحت القيسي أنَّ المنصة تتضمَّن أكثر من 2000 قارئ مسجّل، فيما لفتت البنا إلى أنَّ «استراحة معرفة» تهدف إلى جعل اليافعين يقرؤون بشكل حر ومفتوح.

وأكّد جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، أنَّ معرض الشارقة الدولي للكتاب واصل ترسيخ مكانته المرموقة في المشهد المعرفي العالمي، معرباً عن فخر المؤسَّسة بمشاركتها المتميزة في هذا الحدث العالمي الذي عزَّز مكانة الشارقة كحاضنة للمعرفة والفكر والأدب والثقافة.

طباعة Email