«تعبير الأدبي» في دبي.. ملتقى الفن والشعر والدراما

ت + ت - الحجم الطبيعي

عبر «ملتقى تعبير الأدبي» تطل هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» بموسم ثقافي ثري، تقود فيه حركة إثراء الساحة الثقافية المحلية وترفع به وتيرة الأنشطة الإبداعية في إمارة دبي، كجزء من التزاماتها الهادفة إلى تعزيز مكانة دبي على الساحة الثقافية العالمية.

بورش أدبية وندوات نقاشية وأمسيات ينطق فيها الشعر بجواهر اللغة، تطل النسخة الأولى من «ملتقى تعبير الأدبي»، التي تعقد يومي 22 و23 نوفمبر الجاري في مكتبة محمد بن راشد، ليكشف الملتقى من خلال برنامجه عن ثراء المشهد الثقافي المحلي، مشكلاً في الوقت ذاته نقطة تواصل بين الأدباء والمثقفين والإعلاميين في الإمارات، الذين يستعرضون قضايا القطاع الثقافي والأدبي وما يقدمه من فرص وما يعترضه من تحديات، تمهيداً للنهوض بمكونات القطاع الحيوية.

وسيضيء الملتقى عبر برنامجه على أدب الطفل والرواية والقصة والدراما والسيناريو والمقالة الأدبية، وكذلك على البث والبودكاست وصناعة المحتوى الثقافي..وغيرها من القضايا.

تأثير

وقال محمد الحبسي، مدير إدارة الآداب بالإنابة في «دبي للثقافة»: «لطالما اعتبرت دبي الإبداع الأدبي والفني جزءاً أساسياً من اقتصادها الإبداعي، حيث يسهم القطاع الثقافي عبر الفعاليات والمهرجانات والمعارض الكبرى في تعزيز تطلعات الإمارة الحضارية، وهو ما يتناغم مع التزامات «دبي للثقافة» بترسيخ مكانة دبي على الساحة الثقافية والفنية عالمياً»، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن تنظيم «دبي للثقافة» لـ «ملتقى تعبير الأدبي» يأتي انطلاقاً من إدراكها لأهمية القطاع الثقافي وتأثيره في المجتمع والدور الذي يلعبه في تعزيز قوة اقتصاد دبي الإبداعي، مؤكداً أن «دبي للثقافة» تهدف من خلال الملتقى إلى استشراف مستقبل هذا القطاع وإبراز الفرص التي يمتلكها.

حراك شعري

على وقع إيقاعات الفلسفة تنطلق فعاليات أول أيام الملتقى التي ستشهد إطلالة الدكتور أحمد برقاوي، عميد «بيت الفلسفة»، والكاتب جمال الشحي في جلسة تحمل عنوان «ما الكتابة الفلسفية»، تليها جلسة «الحراك الشعري الإماراتي من التأصيل إلى الامتداد» التي يقدمها الشاعر عبدالله الهدية، ويتشارك الشاعر عادل خزام والكاتب يوسف أبو لوز في مناقشة «المقالة الأدبية»، ويناقش منصور العلوي وحمدان محمد وعلي الأستاذ ومنال الغداني في جلستهم «عوالم الفنتازيا»، ويضيء طلال الأسمني على أساليب تأليف السيناريو، ويقدم د. صالح هويدي «مبادئ النقد الأدبي»، وتنظم أمسية شعرية بمشاركة عيضة بن مسعود، وعيسى البلوشي، ونجاة الظاهري.

ويفتتح الأدب الإماراتي مناقشات اليوم الثاني، عبر جلسة تسلط فيها الروائية ريم الكمالي والكاتبة صالحة عبيد، الضوء على واقع وتطلعات الأدب الإماراتي. ويقدم فهد المهري وماجد العلي من «مركز ترندز للبحوث» بجلستهما أساليب الكتابة السياسية، كما تنظم دار الهدهد للنشر والتوزيع جلسات قرائية وورشات.

ويشهد جمهور الملتقى حفل تواقيع كتب عديدة، منها: «رسائل في زمن مختلف» لنادية النجار و«الأرملة السوداء» لضرار بالهول.

طباعة Email