أعلنت عن أسماء الحاصلين على المنح البحثية

«السركال للفنون» تنشئ لجنة لاختيار «الأعمال»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت مؤسسة السركال للفنون موسمها الفني الجديد بالإعلان عن إنشاء لجنة اختيار جديدة متعددة التخصصات، لتقديم الاستشارات للمؤسسة، وتزويد الحاصلين على المنح البحثية والفنانين المقيمين في برنامج إقامة السركال، بالتوجيه والإرشاد، وذلك طوال فترة عمل اللجنة الممتد لسنتين.

ويضم أعضاء اللجنة الفنان لورانس أبو حمدان، والقيّمة والباحثة مايا الخليل، والمهندسة والمعمارية روبالي غوبتي، وعالمة الاجتماع والمؤلفة والبروفيسورة شاندانا خان مهمند. وقد اختيرت هذه المجموعة بسبب تنوّع خلفياتها وتعدد ممارساتها وتخصصاتها، وتمتد اهتماماتها البحثية لتشمل دول مجلس التعاون الخليجي وجنوب آسيا وغرب آسيا وأفريقيا.

وبهذه المناسبة، قال عبدالمنعم بن عيسى السركال، مؤسس مبادرات السركال ومؤسسة السركال للفنون، إن حرص المؤسسة على الاستمرار في دعم الإنتاج الفني والأبحاث متعددة التخصصات وتقديم المنح البحثية والدراسية نابع من مسؤولياتنا تجاه الجيل القادم، وتطلعنا بأمل إلى المستقبل. وأضاف: «يسرني أن أواصل أنا وعائلة السركال جهودنا الرامية لإثراء الحوار النقدي الفني، وإشراك شباب دولتنا في حياكة النسيج الاجتماعي لدولة الإمارات في المستقبل، مستندين على إرث طويل حافل بدعم مشهد الفنون والثقافة في الدولة والمنطقة».

ومن المقرر أن يعمل أعضاء لجنة الاختيار بالمؤسسة، طوال عامين، مع فريق المؤسسة في مجالات ترشيح الفنانين والممارسين واختيارهم للحصول على منحة برنامج إقامة السركال الربيعية والصيفية، وإجراء عمليات التقييم والاختيار لطلبات المنح البحثية، وإرشاد المقيمين في البرنامج وأصحاب المنح خلال فترة وجودهم في المؤسسة، وتقديم المشورة للمؤسسة فيما يتعلق بدعم الإنتاج الفكري والمعرفي المرتبط بالمنطقة.

 

المنح البحثية

تم تقديم أربع مِنح بحثية للنسخة الثانية من برنامج «مِنح السركال البحثية». وذهبت المنح إلى ممارسين من دولة الإمارات والسودان والهند، فيما اختيرت المشاريع البحثية الفائزة بالمنح من بين أكثر من 150 طلب مشاركة من 48 دولة. وقد زِيد عدد المنح المقدمة هذا العام إلى أربع، بدلًا من ثلاث، استجابة للإقبال الكبير على المشاركة في البرنامج.

وحصلت الباحثة الاجتماعية وصانعة الأفلام لبنى أنصاري، وفنانة الأداء والكاتبة ميثاء السويدي، وكلتاهما من الإمارات، على منحة فردية بقيمة 5,000 دولار لكل منهما، للمساعدة في تمكين أصحاب المواهب الأكاديمية والفنية الناشئين. كذلك، قُدّمت منحتان أخريان جماعيتان قيمة كل منهما 10,000 دولار إلى عالمة الاجتماع ناتاشا كيريت مارو ومصممة البيئة ريا شاه من الهند، وخالدة عماد مبارك الجاك وزينب جعفر، المعماريتين والباحثتين في الشؤون الحضرية من السودان.

وأنشأت مؤسسة السركال برنامج مِنح السركال البحثية سعيًا منها للارتقاء بأساليب البحث وأنماط الممارسة التقليدية، فضلًا عن دعم الإنتاج المعرفي وإثراء الحوار النقدي الذي من شأنه إحداث حراك يسهم في توسعة الحدود بين مختلف التخصصات الفنية، ولذا جاء تركيز المنح على الأطر البديلة التي تربط الفنون بالعلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية.

وقالت مديرة مؤسسة السركال للفنون، ندى رضا، إن تعاون المؤسسة في هذا الموسم مع أعضاء لجنة الاختيار الجدد يزيد من التزامنا بتطوير الأنماط الراهنة في مجالات البحث والممارسة، والعمل مع الجهات القائمة على الممارسات الفنية والبحثية التي تراعي بيئات عملها وجمهورها وتدعم المشاريع التي تتناسب مع سياقاتها.

طباعة Email