تكريم خالد الظنحاني في مهرجان أفلام حقوق الإنسان بالرباط

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرم المهرجان الدولي لأفلام حقوق الإنسان في دورته العاشرة التي اختتمت الأحد، في العاصمة المغربية الرباط، الخبير الثقافي الإماراتي خالد الظنحاني مؤسس نادي الفجيرة للسينما، تقديراً لمسيرته الثقافية الثرية التي تنوعت ما بين الأدب والشعر والسينما والإعلام وقضايا الإنسان، فضلاً عن جهوده في نشر ثقافة حقوق الإنسان وقيم التسامح والتعايش والسلام حول العالم.

جاء ذلك خلال حفل افتتاح الدورة العاشرة للمهرجان الدولي لأفلام حقوق الإنسان التي انعقدت بشراكة بين مركز الجنوب للفن السابع، والهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، والمركز السينمائي المغربي خلال الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر الجاري، تحت شعار: «السينما لغتنا المشتركة».

وقال المخرج ماهر الحشاش، رئيس المهرجان: «إن الظنحاني رجل ثقافة وتسامح بامتياز، تشرفنا بتكريمه واختياره الشخصية الدولية المكرمة في الدورة الحالية التي حظيت بمشاركة واسعة وحضور دولي كبير من منطلق تركيزها على ثيمات حقوق الإنسان والمواطنة والتنوع الثقافي، وتأكيدها على حق الاختلاف، وتبرز أهمية الحوار والتسامح في العلاقات بين الشعوب والثقافات».

فيما أوضح خالد الظنحاني أن التكريم يعد تتويجاً للدور الريادي لدولة الإمارات في ترسيخ قيم التسامح والتعايش والسلام، وحفظ الحقوق والكرامة الإنسانية على مستوى العالم.. معرباً عن اعتزازه بالتكريم المغربي الذي يعكس عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين الإمارات والمملكة المغربية وشعبيهما الشقيقين والمبنية على المبادئ والقيم المشتركة والاحترام المتبادل.

يشار إلى أن الظنحاني خبير ثقافي، أسس نادي الفجيرة للسينما، وشارك بحضوره كضيف شرف وعضو لجنة التحكيم في العديد من المهرجانات الفنية، أبرزها مهرجان ميجرارت السينمائي في إيطاليا، والمهرجان الدولي للفيلم في مراكش بالمملكة المغربية، ومهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، كما حائز على عدد كبير من الجوائز والأوسمة الثقافية العربية والدولية، وهو يترأس مؤسسة غبشة الإماراتية.

طباعة Email