جلسات موسعة أضاءت إنجازات «دبي الدولي للكتابة»

برنامج نوعي لـ«مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة» في المعرض

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

نظَّمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ضمن مشاركتها النوعية ونشاطها المعرفي الفعّال في «معرض الشارقة الدولي للكتاب»، عدة جلسات معرفية خلال اليومين التاسع والعاشر من الحدث المعرفي العالمي الرائد، الذي اختتم أمس في مركز إكسبو الشارقة. وكان لافتاً، النجاح المتميز للأنشطة والجلسات الخاصة ببرنامج دبي الدولي للكتابة، في فعاليات جناح المؤسسة.

وشهد اليوم التاسع تنظيم المؤسسة جلسة بعنوان «كل يوم حكاية» ضمن أنشطة «استراحة معرفة»، قرأت خلالها إحدى عضوات استراحة معرفة قصة للأطفال من إصدارات برنامج دبي الدولي للكتاب، وذلك لتشجيع الأطفال على القراءة وتنمية شغفهم بفن القصة.

وفي إطار فعاليات برنامج دبي الدولي للكتابة، نظَّمت المؤسسة حفل توقيع كتاب «النقط البيضاء» للكاتبة أمل الشامسي، إضافة إلى توقيع قصتين للكاتبة نجوى العوان ضمن برنامج القصة القصيرة. وتضمَّنت نشاطات «استراحة معرفة» تنظيم جلسة بعنوان «الكتابة تتجاوز الحدود» مع الروائي والقاص طالب الرفاعي، الذي أكد خلالها أهمية برنامج دبي الدولي للكتابة، الذي يعد أكاديمية على مستوى الوطن العربي، مشيراً إلى وجود أكثر من 300 منتسب إلى هذا البرنامج من مختلف الجنسيات.

محاور

وأوضح جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، أن القراءة والكتابة والترجمة شكَّلت محاور رئيسة لأنشطة المؤسسة خلال مشاركتها في معرض الشارقة الدولي للكتاب. وأشار إلى أهمية الكتابة باعتبارها أداة لنقل التجارب الإنسانية من منظور الكاتب إلى القارئ، وإلى ضرورة تشجيع ثقافة القراءة في ضوء دورها المؤثر في تكوين شخصيات الأفراد وتطوير نمائهم المعرفي. وأشاد بن حويرب بدور المترجمين المتخصّصين في نقل المعرفة العلمية ومشاركة روائع الأدب العالمي، متخطين الحواجز اللغوية.

طباعة Email