إصدارات عربية في «الشارقة للكتاب» تعكس الاهتمام العالمي بقضايا المناخ

ت + ت - الحجم الطبيعي

يقدم معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 41، عدداً كبيراً من الكتب التي تحفل بها أرفف أجنحة دور النشر المختلفة، بهدف التوعية بخطورة قضية المناخ وسبل حلها.

وتعرض دار هنداوي للطباعة والتوزيع كتاب «تحدي تغير المناخ: أي طريق نسلك؟»، فيما يعرض المكتب الجامعي الحديث كتاب «أسس المناخ الطبيعي»، وتستعرض دار «أكاديميا إنترناشيونال» كتاباً في السياق ذاته بعنوان: «كيف يتغير المناخ وتتبدل الأحوال الجوية؟».

كتب

بدورها عرضت دار الكتاب العربي للنشر والتوزيع كتاباً بعنوان «المناخ وأثره على زراعة الخضر في مناطق الاستصلاح»، بينما عرضت دار صفاء للطباعة والنشر والتوزيع كتاباً باسم «علم المناخ وتأثيره في البيئة الطبيعية والبشرية»، وعرضت الدار العربية للعلوم كتاباً يحمل مسمى «أزمة المناخ».

أما دار الجامعة الجديدة، فقد قدمت كتاباً للجمهور يتناول القضية من زاوية قانونية بعنوان «القانون الدولي البيئي.. تغير المناخ: التحديات والمواجهة»، بينما تعرض منشورات الحلبي الحقوقية على أرففها كتاباً تحت مسمى «الالتزام الدولي بحماية المناخ»، فيما تعرض المنظمة العربية للتنمية الإدارية التابعة لجامعة الدول العربية كتاباً اقتصادياً بعنوان «تأثير التجارة الدولية على تغير المناخ».

أهمية

وأوضح عدد من الناشرين ومشرفي دور النشر، أن الكتب المرتبطة بقضية المناخ باتت تمثل أهمية قصوى لما تحتله القضية من زخم عالمي كبير في الوقت الحالي، لاسيما في ظل التركيز الدولي الرئيسي على ضرورة التصدي للتغير المناخي لما يسببه من أضرار بعيدة المدى للكرة الأرضية وتسببه في ارتفاع درجة حرارة الكوكب.

وأكدوا أن الإقبال على مثل هذه النوعية من الكتب يعد جيداً، في ظل رغبة العديد من القراء في الاطلاع على أسباب وتفاصيل أزمة التغير المناخي والسبل الرئيسية لحلها، لافتين إلى أن الكتب تعد وسيلة فعالة بالتوازي مع الجهود السياسية لتوعية الجميع بخطورة التلوث البيئي المؤدي إلى تغير المناخ وأدوات التحول الأخضر.

طباعة Email