الاستدامة تتصدر أجندة «ليالي الفن»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت شعار «الاستدامة: الفن من أجل عالم أفضل»، وبدعم من مؤسسة «حبروش للفنون»، أقيمت فعالية أمسيات «ليالي الفن 14» في مركز دبي المالي العالمي يومي 10 و11 نوفمبر الحالي، حيث ضم الحدث أعمالاً لفنانين محليين وعالميين عرضوا إبداعاتهم الفنية، ومثل الحدث فرصة لرواد القطاع وعشاق الفن للمشاركة في النقاشات حول الاستدامة في عالم الفن، وفتح المجال للتعمق في هذه النقاشات خلال مؤتمر الأطراف (COP28) الذي تعتزم دولة الإمارات استضافته في العام المقبل.

ولأول مرة، استضافت أمسيات «ليالي الفن» في مركز دبي المالي العالمي حلقة نقاشية تحت عنوان «الاستثمار في الفن» وبحضور جماهيري لافت، أدار نقاشاتها متخصصون مرموقون في مجال الفن أمثال - ميغان كيلي هورسمان، المدير التنفيذي لدار «كريستيز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»؛ وجايلز ديلان، الرئيس التنفيذي ورئيس مجموعة «أوبرا غاليري»؛ وسيلفان بي غالاند، مدير «أوبرا غاليري».

وأثناء المناقشات، سلطت اللجنة الضوء على عوائد الاستثمار الثابت للاستثمارات الفنية، مؤكدةً أنه إذا تم شراء الأعمال الفنية بالسعر المناسب، فمن المرجح أن يحقق الاستثمار عوائد أكثر قوة.

هذا وقد تم تزويد زوار الفعالية بطيف واسع من وسائل التعبير الفني، بدءاً من فن الوسائط المختلطة الذي تم إنشاؤه باستخدام أقمشة جينز وأغطية زجاجات معاد تدويرها من ابتكار الفنانة التركية دينيز ساغدِش، انتقالاً إلى عالم ميتافيرس، حيث يمكن للزوار خوض تجربة التحول إلى قطع فنية.

تطوير

ومن جهته، قال عارف أميري الرئيس التنفيذي لمركز دبي المالي العالمي: «نحن حريصون في المركز على التطوير دائماً في مجال الفن والإبداع وفي النسخة الرابعة عشرة نسعى لإبراز موضوع الاستدامة نظراً لأهميته لا في المجال المالي فقط وإنما في كل مجالات الحياة».

وأوضحت الفنانة الإماراتية الدكتورة مريم كتيت، التي تشارك بلوحة مزجت بين التقنية والفن بشكل جلي، إن المشاهد يتمكن من الكتابة على اللوحة الفنية المرسومة أمامه، التي تحوي شجرة باسقة تحمل على أغصانها قلب إنسان في دلالة على اتصال الطبيعة بالإنسان. أما الفنانة جوليا سمانكوفا، فقدمت منحوتات تمثل الهواء من خلال تماثيل للخيول وهي تجري برأس مرفوعة للأعلى في دلالة على الخفة والإقدام والحرية والقوة والتواصل بين التراث والحداثة.

طباعة Email