الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة «كنز الجيل»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، أعلنت جائزة «كنز الجيل» التي ينظمها مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي عن أسماء الفائزين بدورتها الأولى، التي ضمّت ستة كتّاب ومترجمين وفنانين في مختلف فروع الجائزة، تكريماً لأعمالهم الإبداعية والفنية المتميزة التي تعكس نهجاً فكرياً يسهم في إثراء ساحة الشعر النبطي والحفاظ على هذا الموروث الشعري العربي الأصيل.

ويقام حفل التكريم يوم الأربعاء الموافق 16 نوفمبر الجاري في «مكتبة زايد المركزية» بمدينة العين على هامش الدورة الثالثة عشرة من معرض العين للكتاب، الذي تُنظم فعالياته في الفترة من 14 إلى 20 من هذا الشهر.

مشاركات

وأعلن مركز أبوظبي للغة العربية، في وقت سابق، عن إغلاق باب الترشّح للدورة الأولى من الجائزة، حيث استقبلت لجنة الجائزة 234 ‏مشاركة، وذلك بحصول فرع «الدراسات والبحوث» على 37 % من إجمالي الأعمال المشاركة في الجائزة، ونال فرع «الإصدارات الشعرية» 23 %، و«المجاراة الشعرية» 19 %، و«الفنون» 10 %، و«الترجمة» 4 %، و«الشخصية الإبداعية» 6 %، وجاءت المشاركات من 20 دولة، 15 منها عربية، و5 من الدول الآسيوية والأجنبية.

وجاءت أسماء الفائزين بالنسخة الأولى من جائزة «كنز الجيل» على النحو التالي:

الشاعر عبيد بن قذلان المزروعي من الإمارات، الفائز في فرع «المجاراة الشعرية»: تميّزت أعماله بقدرتها على التماهي مع أجواء قصيدة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الشعرية ودلالاتها البلاغية والشعرية، وامتازت بالقدرة على توظيف معجمها الشعري لبناء نص يحتفي بالقصيدة، وبالراحل المؤسس ومنظوره الإنساني ونبرته الشعرية المتميزة.

الشاعر سالم سيف الخالدي من الإمارات، الفائز في فرع «الإصدارات الشعرية»: يضم ديوانه «طيب القلب»، الصادر عن مؤسسة هماليل للإعلام عام 2022، ما يقارب 220 نصاً شعرياً، تميزت بترابط فني ولغوي يكشف عمق تجربة الشاعر وتمكنه من أدوات القصيدة النبطية والعمل على إثراء سياقاتها.

الفنان عبدالقادر داودي من الجزائر، الفائز في فرع «الفنون»: وظّف الفنان الخط المغربي الأندلسي في لوحة «الله عطانا خير وأنعام» بصورة إبداعية لأبيات من إحدى قصائد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه.

أبعاد

الدكتورة عائشة علي الغيص من الإمارات، الفائزة في فرع «البحوث والدراسات»: ركّزت الدكتورة عائشة في كتابها «براعة الاستهلال في الشعر النبطي الإماراتي: دراسة نقدية»، الصادر عن الظبي للنشر عام 2022، على البعد المفاهيمي والشعري في دراسة وتحليل عدد من القصائد النبطية لأهم الشعراء والشاعرات من الإمارات منذ القرن التاسع عشر وحتى التاريخ المعاصر.

الدكتور خالد المصري من الأردن/‏‏الولايات المتحدة الأمريكية، الفائز في فرع «الترجمة»: برع المترجم في نقل 86 قصيدة من أشعار الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، إلى اللغة الإنجليزية، في ديوان أطلق عليه «ابسم عسى تبسم حياتك: من فرائد الحكمة والقيادة والحب».

المستشرق والدبلوماسي مارسيل كوربرشوك من هولندا، الفائز في فرع «الشخصية الإبداعية»: نجح المستشرق والدبلوماسي الهولندي في توثيق أشعار القبائل البدوية في الجزيرة العربية على مدار ربع قرن من الزمن، ونشر هذه الأشعار باللغة الإنجليزية، عن دار النشر «بريل» الهولندية.

وقال الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية: «تعد جائزة كنز الجيل من الجوائز الثقافية المُلهمة التي تعمل على دعم الحراك الإبداعي في الدولة والمنطقة، وتستلهم الإرث الشعري الكبير للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وما فيه من حكمة وجمال ومعرفة وأصالة. كما تأتي الجائزة لتؤكد أهمية الفنون الشعبية والفولكلورية في بناء الهوية الثقافية، ما يتطلب المحافظة عليه ضمن مشاريع ومبادرات فاعلة على المستوى الثقافي إقليمياً وعربياً».

وهنأ جميع الفائزين بالدورة الأولى، متمنياً لهم دوام التقدم والمضي قدماً بتقديم أعمال مميزة يُخلدها التاريخ.

طباعة Email