«دبي الدولي للكتابة» يواصل حضوره في «الشارقة للكتاب»

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظَّمت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، في إطار مشاركتها في «معرض الشارقة الدولي للكتاب»، عدة جلسات تحت مظلة «استراحة معرفة» و«دبي الدولي للكتابة»، حيث شهد اليوم السابع للمعرض تنظيم جلسة بعنوان «كل يوم حكاية»، قرأت خلالها إحدى عضوات استراحة معرفة قصة للأطفال من إصدارات برنامج دبي الدولي للكتابة. 

وضمن نشاطات برنامج دبي الدولي للكتابة، أقيم حفل توقيع قصة «السر الأخضر» للكاتبة رفاه إبراهيم، إضافة إلى تنظيم جلسة «بريق القصة القصيرة-شهادة في تجربة كتابية»، تمَّ خلالها استضافة القاصّة فاطمة العامري، وأدار الجلسة الأديب طالب الرفاعي. 

وفي إطار نشاطات برنامج دبي الدولي للكتابة، أقيمت أيضاً ورشة «الإمارات غداً» مع المدربة ري عبد العال، التي ركزت خلالها على أنَّ برنامج دبي الدولي للكتابة يوفِّر الأدوات اللازمة لصقل المواهب الشابة في الكتابة الإبداعية لمن يمتلك الإرادة والطموح للإبداع المعرفي. 

إقبال

وأشاد جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، بالإقبال اللافت الذي يحظى به جناح المؤسَّسة في معرض الشارقة الدولي للكتاب، مشيراً إلى أنَّ ذلك يعدُّ مؤشراً على تنامي حرص أفراد المجتمع على النهل من الموارد المعرفية. 

وفي اليوم الثامن من المشاركة تمَّ تنظيم جلسة «كل يوم حكاية»، إضافة إلى جلسة «مركز المعرفة الرقمي.. جلسة باحث» استضافت د.علي الشريف، وحاوره د.خالد عبد الفتاح، مستشار حلول معرفية ورقمية بمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة. 

وتضمَّنت فعاليات اليوم الثامن جلسة «تمكين المرأة وصناعة المعرفة»، وتمَّ خلالها استضافة كل من رنا إدريس، ومنال النقبي، واليازية خليفة، وحاورتهن الكاتبة صباح ديبي، كما أقيمت أيضاً جلسة «العمل الشبابي والتطوع المعرفي في ظل التحولات المجتمعية والإقليمية»، والتي استضافت الأستاذ محمد صبيح الزواهرة، وحاورته الأستاذة زينب القيسي، وضمن نشاطات برنامج دبي الدولي للكتابة، أقيم حفل توقيع كتاب «لا للتعرق» من ترجمة رؤى النعيمي.

طباعة Email