لوحة عملاقة على رمال دبي تكريماً لأبطال «تحدي القراءة العربي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد ساحل دبي إنجاز لوحة عملاقة مرسومة على الرمال لوجوه أبطال تحدي القراءة العربي، الذين تميّزوا على مستوى دولهم المشاركة في التظاهرة القرائية الأكبر من نوعها باللغة العربية، والتي شارك فيها 22.27 مليون طالب وطالبة من 44 دولة، وكرّمت في حفلها الختامي الذي أقيم يوم 10 نوفمبر في أوبرا دبي، بطل التحدي لموسمه السادس والفائزين بلقب المدرسة المتميزة والمشرف المتميز وبطل الجاليات. وحظي نجوم الدورة السادسة من تحدي القراءة العربي بفرصة مشاهدة اللوحة العملاقة، التي تصوّر وجوههم بدقة متناهية في صورة جماعية، من منظور عامودي من الأعلى بعد صعودهم على متن المنطاد الذي خصصه تحدي القراءة العربي لهم، بالتعاون مع «نخيل» و«سفن تايدز»، وحلّق فوق اللوحة التي تم رسمها على رمال جزيرة من «جزر العالم» قبالة ساحل دبي. ورافق عدد من فريق عمل تحدي القراءة العربي النجوم طوال الرحلة البحرية التي نقلتهم من الشاطئ إلى بر الجزيرة، حيث تم تجهيز المنطاد والتحليق بهم لمشاهدة العمل الفني الذي يكرّم جهودهم ويحتفي بهم أبطالاً للقراءة والإرادة والتميّز. جاء ذلك بعد أن شهد الحفل الختامي للتحدي في دورته السادسة في دبي فوز الطالبة شام محمد البكور من سوريا بلقب تحدي القراءة العربي، والطالبة ندى السطري من بلجيكا بلقب بطلة الجاليات، والأستاذة نور محمد الجبور من الأردن بلقب «المشرف المتميز»، ومدرسة «المختار جازوليت» من المغرب بلقب «المدرسة المتميزة».

وكان فريق عمل تحدي القراءة العربي قد استقبلوا قبل أيام من الحفل الختامي المتنافسين المتميزين القادمين إلى دبي من مختلف الدول المشاركة.

وكان وفود تحدي القراءة العربي قد حظوا باستقبال استثنائي في مطار دبي، الذي رحّب بوصولهم بختم مصمم خصيصاً لهم يحمل شعار تحدي القراءة العربي.

ونظّم فريق عمل التحدي لهم برنامجاً ترفيهياً وتثقيفياً متكاملاً امتد لأيام على أبرز معالم دبي، ومنها «متحف المستقبل» و«مكتبة محمد بن راشد»، ومدينة «دبي باركس» الترفيهية، و«القرية العالمية».

طباعة Email