عرض قطعة فنية إماراتية مجرية خلال اليوم الثقافي العربي في بودابست

ت + ت - الحجم الطبيعي

شاركت سفارة دولة الإمارات في بودابست باحتفاليات وفعاليات اليوم الثقافي العربي، الذي نظمته السفارات العربية المعتمدة لدى المجر في متحف الإثنوغرافيا في العاصمة بودابست. وتم عرض قطعة فنية جمعت بين ثقافتي دولة الإمارات والمجر.

وافتتح ضيف الشرف معالي د.لازلو كوفر، رئيس البرلمان المجري، المعرض والفعاليات المصاحبة بحضور عدد من السفراء العرب والبرلمانيين وممثلين عن الحكومة وشخصيات مجرية وعربية مرموقة. 

وفي كلمة له أثناء الافتتاح، أشار معالي كوفر إلى العلاقات التاريخية لبلاده مع العالم العربي، موضحاً أنّ المجر أقامت عبر السنين علاقات مع كافة الشعوب والدول العربية، وقال إنّ ذلك يبرز عبر التواجد الدبلوماسي المكثف في الدول العربية ومن خلال التبادل التجاري المتنامي.

وعرضت السفارات العربية المشاركة في اليوم الثقافي تشكيلات واسعة من تراثها، من التحف والمقتنيات والمأكولات الشعبية، وتميزت مشاركة دولة الإمارات بعرض قطعة فنية جمعت بين ثقافتي دولة الإمارات والمجر، والتي عمل عليها رواد الفن المجري الخبراء في مجال البورسلان الفاخر، حيث سيتم عرض القطعة الفنية في مبنى سفارة دولة الإمارات لدى بودابست.

وقال سعادة سعود الشامسي، سفير الدولة لدى المجر، أثناء مراسم عرض التحفة الفنية: "كانت المهمة التي أمامنا في هذه المشاركة هي التعبير عن شعبي دولة الإمارات والمجر وثقافتيهما، فجانب من ثقافتنا كإماراتيين أننا لا نعرف المستحيل ودائماً نتطلع نحو المستقبل متحدّين للصعاب، وجانب من الثقافة المجرية هو اعتزازهم بالتاريخ والفنون وحرفيتهم اللامتناهية في هذا المجال".

طباعة Email