مشاركة نوعية لـ«تريندز» في «فرانكفورت للكتاب»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

في إطار حضوره العالمي الفاعل معرفياً، يشارك مركز تريندز للبحوث والاستشارات للسنة الثانية في فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، الذي تُنَظّم نسخته الـ 74 في الفترة ما بين 19 إلى 23 أكتوبر الجاري تحت شعار «الكلمات تربط العوالم».

ويثري جناح «تريندز» الخاص، رقم J42 في القاعة الرابعة، زوار المعرض بإصدارات بحثية تغطي المجالات العلمية، والسياسية، والأمنية، والاقتصادية، والعسكرية، إلى جانب موسوعته وإصداراته حول حركات الإسلام السياسي.

 

وقال الدكتور محمد عبدالله العلي، الرئيس التنفيذي لمركز تريندز للبحوث والاستشارات، إن مشاركة «تريندز» في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب تأتي في إطار الحرص على الحضور النوعي والفاعل في المحافل الثقافية الإقليمية والعالمية، وتجسيداً لاستراتيجية «تريندز» الهادفة إلى تعزيز الانتشار والتوسع في نشر المعرفة العلمية والبحثية في المحافل الدولية كافة، وخصوصاً معارض الكتب، لما لها من أهمية كبرى في التقريب بين الشعوب، حيث تجذب شرائح متنوعة من المفكرين والباحثين والأكاديميين، ودور النشر العالمية.

وأضاف: إن «فرانكفورت الدولي للكتاب» يشكل منصة دولية للتواجد على خارطة الحركة المعرفية الثقافية العالمية، وتعزيز تواصل «تريندز» مع جمهور الكتاب العالمي وقادة صناعة النشر والتوزيع وصنّاع المحتوى من كل أقطار العالم، مبينًا أن المعرض يشكل أيضًا فرصة ثمينة لإطلاع زواره على نتاجات تريندز البحثية، والتواصل مع الجمهور مباشرة، وتبادل الخبرات حول أحدث تطورات وتقنيات صناعة النشر العالمي.

وأوضح أن «فرانكفورت للكتاب» يعد أحد أهم معارض الكتب على مستوى العالم، وهو ملتقى دولي لقطاع واسع من الكُتّاب والمؤلفين والقراء.

 

قيمة

من جانبها، قالت روضة المرزوقي مديرة إدارة التسويق والمعارض والتوزيع، إن جناح رقم J42 في القاعة الرابعة يشارك في «فرانكفورت للكتاب» بحزمة واسعة من الإصدارات القيمة التي تتسم بالتنوع والثراء، وتستعرض قضايا وأزمات تستحوذ على اهتمام المجتمع الدولي، وعلى رأسها تيارات الإسلام السياسي، والتنمية المستدامة، والسياسة الخارجية والعلاقات الدولية، والأمن الدولي والإرهاب، والأمن الإنساني، إضافة إلى إصدارات تتناول التنمية الاقتصادية، والطاقة والموارد الطبيعية، والتجارة الدولية والاستثمارات، والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيات المتقدمة.

وأشارت إلى أن «فرانكفورت للكتاب» يعد أكبر وأهم تظاهرة دولية ثقافية في العالم، وحاضنة معرفية لعشرات الآلاف من المثقفين والكُتَّاب والباحثين والناشرين، ما يعزز انتشار إصدارات «تريندز» والتعريف بها أمام مئات الآلاف من الزوار والكُتّاب والباحثين والأكاديميين من مختلف دول العالم.

طباعة Email