عميد كلية لندن للأعمال يزور مركز جمعة الماجد

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي، فرانسوا أورتالو ماجني، عميد كلية لندن للأعمال في بريطانيا، حيث هدفت الزيارة إلى التعرف إلى المركز ودوره الرائد في حفظ التراث الإنساني، بالإضافة إلى الخدمات التي يقدمها للباحثين والدارسين.

وكان في استقباله عبد الله خالد الماجد، وماجد خالد الماجد، والدكتور محمد كامل جاد، مدير عام المركز، وأنور الظاهري، رئيس شعبة العلاقات العامة في المركز.

ورافق عبد الله خالد الماجد الضيف في جولة بأقسام المركز بدأت من قسم المكتبات الخاصة، حيث شاهد الضيف أهم المكتبات الخاصة التي أُهْدِيت للمركز، والمعمل الرقمي، واطَّلع على طريقة تحويل الكتب إلى أوعية رقمية لتسهيل حفظها وتخزينها وإرسالها للباحثين والمهتمين، ثم زار قاعة المراجع واطَّلع على الخدمات التي تُقَدَّم للباحثين، وبعد ذلك توجه إلى معرض مسيرة العطاء، حيث اطلع على الصور التي توضح الشخصيات التي زارت المركز منذ بداياته، وتوثق الاتفاقيات التي وقعها المركز مع المؤسسات الثقافية والمكتبات العالمية المختلفة، واطلع أيضاً على بعض ما يقتنيه المركز من نوادر مطبوعات الكتب مثل طبعة من كتاب القانون في الطب لابن سينا تعود إلى عام 1593م، وطبعة من كتاب وصف مصر، طُبِعَت بباريس عام 1809م، ونسخة من مصحف مترجم من العربية إلى الفرنسية طُبِع عام 1649 م، ونسخة من الكتاب المقدس، باللغة الفرنسية، طُبِعَت عام 1759م، وكتاب الكوميديا الإلهية للمؤلف دانتي أليغييري، بالإضافة إلى نسخة خطية عتيقة من الموطأ للإمام مالك بن أنس تعود إلى عام 421 هـ.

وفي ختام الزيارة شكر الضيف المركز على حسن الاستقبال، وأشاد بحجم العمل الكبير الذي يقوم به المركز لخدمة الكتاب والباحثين.

طباعة Email