يوم الحرف اليدوية.. معرفة والتزام

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت ريم بن كرم، مديرة «نماء» للارتقاء بالمرأة بمناسبة اليوم العالمي للحرف اليدوية، الذي يصادف اليوم، 15 أكتوبر، «إن التنوع الحرفي في دولة الإمارات يكشف عمق المعرفة والالتزام والمهارات التي تتمتع بها الحرفيات الإماراتيات ممن تجسد أعمالهن التاريخ والإرث الثقافي والفني».

وأضافت: «تحت مظلة مجلس «إرثي» للحرف المعاصرة، تمكنت أكثر من 500 حرفية من إتقان الممارسات الحرفية التي تناقلتها الأجيال، والارتقاء بمهاراتهن اليدوية، فمن خلال حرف السفيفة، والتلي، والفروخة، وغيرها من الحرف التقليدية، نجحت حرفياتنا بعرض هذه المعارف والحرف الفنية اليدوية أمام الأجيال والثقافات المختلفة في جميع أنحاء العالم».

ولفتت إلى أن جماليات الحرف التقليدية الإماراتية تبرز من خلال 13 مجموعة أطلقها مجلس «إرثي» للحرف المعاصرة تجسد الهوية الثقافية والإرث الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكدت أنه من خلال إعادة تصور الحرف الإماراتية برؤية معاصرة، والارتقاء بها بواسطة التعاون العالمي، وإشراك الشباب، ودورات التدريب والإرشاد والتوجيه، نجح مجلس «إرثي» ببناء مستقبل مستدام للحرفيات وأسرهن من خلال هذا الإرث الحرفي.

طباعة Email