«أبوظبي للثقافة والفنون» تُمنح امتياز «أصدقاء إسبانيا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

في لقاء دعت إليه سفارة مملكة إسبانيا لدى الإمارات العربية المتحدة، تم الإعلان عن منح مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، امتياز «أصدقاء إسبانيا» عن فئة المؤسسات، والتي تمثل تقديراً خاصاً للأفراد والمؤسسات الذين أظهروا صداقة كبيرة تجاه إسبانيا على مر السنين وبذلوا جهوداً كبيرة في توطيد علاقات بلدانهم بإسبانيا.

وسلم إينيغو دى بالاسيو سفير مملكة إسبانيا لدى الدولة، هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، الجائزة خلال احتفال السفارة باليوم الإسباني الوطني في قصر الإمارات بحضور عدد من كبار الشخصيات الدبلوماسية والعامة من إسبانيا والإمارات.

وبهذه المناسبة، هنّأت هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، سفير المملكة الإسبانية لدى الدولة، بمناسبة اليوم الوطني لبلاده، مؤكّدةً عمق العلاقات الثقافية بين الإمارات وإسبانيا، والتي تحظى باهتمام القيادة الرشيدة لما فيه مصلحة الدولتين الصديقتين، مشيرةً إلى أنّ ما يجمع بينهما هو إعلاء قيم التعايش والسلام وتقديم نموذج ملهم إلى العالم في حوار الثقافات والتبادل الحضاري. 

وأضافت: «نعتز بمنح مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون امتياز «أصدقاء إسبانيا»، كواحدة من أبرز المؤسسات التي أسهمت منذ ما يقارب ثلاثة عقود، في بناء جسور التواصل وتحفيز جهود الدبلوماسية الثقافية بين كل من الإمارات وإسبانيا، كما يحمّلنا هذا التقدير مسؤولية بذل المزيد من جهود التنسيق والتعاون المشترك لتعزيز الحضور الإماراتي عالمياً عبر أعمال الإنتاج والتكليف الحصري الأولى، بالشراكة مع المؤسسات الثقافية الكبرى في إسبانيا مثل كلية الملكة صوفيا للموسيقى، دار أوبرا ليثيو، وتياترو رويال مدريد، الذي سيعرض أوبرا عايدا قريباً بإنتاج مشترك مع مهرجان أبوظبي».

وقال سفير مملكة إسبانيا لدى الدولة: «إنَّ مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ومهرجان أبوظبي، يمثلان أحد أبرز المؤسسات الحاضنة للثقافة الإسبانية في إمارة أبوظبي والإمارات العربية المتحدة بشكل عام، الأمر الذي ساهم في تعزيز التعاون الثنائي والتفاهم المتبادل في الموسيقى والفنون بين البلدين».

طباعة Email