«الشارقة للكتاب».. 2213 ناشراً يقولون «كلمة للعالم»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يلتقي في احتفاء متجدد بالثقافة العربية والعالمية انطلاقاً من الشارقة، 2213 ناشراً من 95 دولة، و129 من الكتّاب والمفكرين والمبدعين من 57 دولة، ليشاركوا في إحياء 1047 فعالية ثقافية متنوعة، في الدورة الـ 41 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب تحت شعار «كلمة للعالم»، خلال الفترة من 2 وحتى 13 نوفمبر المقبل في مركز إكسبو الشارقة.

وتجسيداً لدوره في مدّ جسور الحوار الحضاري بين الشعوب من بوابة الثقافة والمعرفة والتواصل الحي بين النخب الإبداعية في المنطقة والعالم، يحتفي المعرض بإيطاليا ضيف شرف على دورته الجديدة، وينقل لجمهوره وضيوفه من خلال برنامج حافل ومتنوع يغطي محاور الثقافة الإيطالية.

مؤتمر صحفي

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته هيئة الشارقة للكتاب في «مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار»، أمس، تحدّث خلاله كل من أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، ومحمد حسن خلف، مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وجوزيبي فينوشيارو، القنصل العام لإيطاليا في دبي، وخولة المجيني، منسق عام معرض الشارقة الدولي للكتاب، ومنصور الحساني، مدير إدارة خدمات النشر في هيئة الشارقة للكتاب. وحضر المؤتمر علي بن حاتم، رئيس مجلس إدارة جمعية الناشرين الإماراتيين، وراشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، وسالم عمر سالم، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للكتاب، ومحمد العميمي، نائب رئيس شراكات الأعمال ودعم العملاء في (اتصالات)، وإيدا زيليو غراندي، مديرة المعهد الثقافي الإيطالي، وأميديو سكاربا، مدير وكالة التجارة الإيطالية في الإمارات.

فخر

وخلال كلمته في المؤتمر، قال أحمد بن ركاض العامري: «حين يُذكر معرض الشارقة الدولي للكتاب يحضر مشروع الشارقة الثقافي الكبير، وهذا يجعلنا فخورين كثيراً، لأننا في الشارقة نجني ثمار غرس زرعه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، قبل أكثر من 40 عاماً وظل يرعاه ويعتني به عاماً بعد آخر حتى وصلنا لليوم الذي نجني ثمار هذا الغرس». وأضاف: «بدأ معرض الشارقة الدولي للكتاب حاضناً لبضع دور نشر ومئات الزوار، وها هو اليوم يستضيف أكبر عدد من الناشرين في تاريخه، بواقع 2,213 ناشراً، فأصبح المعرض الأول على مستوى العالم في بيع وشراء حقوق النشر في العام 2021، والوصول إلى هذه المرتبة لم يكن يوماً غاية للشارقة، إلا أن ما وصل له المعرض يعد استحقاقاً لما بناه صاحب السمو حاكم الشارقة».

بدوره، قال محمد خلف، المدير العام لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، إن «معرض الشارقة الدولي للكتاب يجسد نموذجاً للمشاريع المؤمنة برسائل ثابتة ورؤى حكيمة، فقد ظل منذ أربعين عاماً يتسع ويكبر ويقدم الثقافة الإماراتية والعربية بالصورة التي تليق بها أمام ثقافات العالم».

علاقات راسخة

وقال جوزيبي فينوشيارو، القنصل العام لإيطاليا في دبي: «نشعر بسعادة لاختيار إيطاليا ضيف شرف للمعرض في دورته الـ41، ففي هذا تأكيد لعمق العلاقات التي تجمع بين إيطاليا والإمارات على مختلف الصعد، لا سيما في القطاع الثقافي والأدبي».

وأضاف: «لا يخفى على أحد دور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تعزيز دور الكتب وأهميتها لتحقيق النهضة الحضارية».

من جانبه، استعرض منصور الحساني، مدير إدارة خدمات النشر في هيئة الشارقة للكتاب، جدول الفعاليات المتعلقة بمشاركة الناشرين في دورة المعرض لهذا العام، حيث يشارك هذا العام في المعرض 1298 دار نشر عربية، و915 دار نشر أجنبية.

طباعة Email