الإعلان عن الفائزين بجوائز الآغا خان للموسيقى

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن، أمس، عن الفائزين بجوائز الآغا خان للموسيقى لدورة عام 2022، وتحتفي الجوائز، التي تُنظم كل ثلاث سنوات، والتي أنشأها الآغا خان في عام 2018، بالقدرات الإبداعية الاستثنائية والواعدة، بالإضافة إلى المشاريع المتخصصة في كل مجالات الموسيقى في المجتمعات، التي يحظى فيها المسلمون بحضور كبير في مختلف أنحاء العالم.

الفائزون

ومن بين الفائزين في فئات الجائزة العديدة: ذاكر حسين (الهند)، الذي حاز جائزة خاصة عن فئة «الإنجاز مدى الحياة» تقديراً لأسلوبه البارز والمتميز في الموسيقى المستنيرة عبر الثقافات، وأفيل بوكوم (مالي) وهو مغنٍ وعازف غيتار من مدينة نيافونكي في مالي، حيث تمزج موسيقاه بين الغيتار الصوتي والآلات المحلية، لتحاكي صدى «موسيقى البلوز الصحراوية» بأسلوب بسيط ومفعم بالحيوية، ويراعي التقاليد الموسيقية.

وأسين خان لانغا (الهند)، وهو مغنٍ وملحن وعازف آلة سارانجي، وكمبان بنت أعل وركان (موريتانيا)، مغنية وعازفة قيثارة من ولاية الترارزة في جنوب غربي موريتانيا، وداود خان سادوزاي (أفغانستان)، أحد رواد العزف على آلة الرباب الأفغانية، وكان له تأثير كبير في الحفاظ على الموسيقى الأفغانية، وتطويرها ونشرها في جميع أنحاء العالم.

وبيني كاندرا ريني (إندونيسيا)، ملحنة مرتجلة ومغنية وأستاذة إندونيسية، أسهمت معرفتها الكبيرة بالفنون الإندونيسية التقليدية في صقل مهاراتها، ما جعلها تبدع في تأليف مقطوعات موسيقية جديدة وأدائها في جميع أنحاء العالم، وسوميك داتا (المملكة المتحدة)، الذي يتميز بالعزف على آلة «سارود».

وهو يمزج مهاراته في الموسيقى الكلاسيكية الهندوستانية مع موسيقى البوب والروك والإلكترونيكا والموسيقى التصويرية للأفلام، ويحيى حسين عبد الله (تنزانيا)، مغنٍ وملحن من دار السلام بتنزانيا، وياسمين شاه حسيني (إيران) وهي رائدة شابة في العزف على آلة العود، وقد تمكنت من توظيف مخيلتها، ونجحت في استعادة مكانة هذه الآلة في الموسيقى الإيرانية، من خلال مؤلفاتها وارتجالاتها المبتكرة، وزارسانغا «زرسانگہ» (باكستان) مغنية من إقليم خيبر بختونخوا في باكستان، وهي تُعرف باسم ملكة الفولكلور البشتوني، لتفانيها طوال حياتها المهنية بالاهتمام والمحافظة على الموسيقى التقليدية المنقولة شفهياً.

طباعة Email