«أبوظبي للثقافة والفنون» تطلق «حكايات العزم»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون عن إطلاق سلسلة من الحلقات الوثائقية بعنوان «حكايات العزم» ضمن مبادرة «رواق الفكر»، التي تستضيف نخبة من المبدعين والموهوبين من أصحاب الهمم، وستذاع حلقتان من هذه اللقاءات الحوارية أسبوعياً عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للمجموعة ومنصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي: «طوال ربع قرن مضى، أسهمت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون في بناء منصات التفكير المبدع والخلاق، بفكر متجدد حر، وإيمان عميق بالاستثمار في الإنسان، مع التركيز على ركيزتين أساسيتين في عملنا، هما الاستثمار في الشباب وتقدير وتنمية قدرات أصحاب الهمم». 

دمج وتمكين

وتابعت: «تكرّم سلسلة ندوات رواق الفكر تحت عنوان «حكايات العزم»، الإرث الطيب الذي تركه الإعلامي الراحل والفنان المسرحي عبدالعزيز نجم بوصفه واحداً من أصحاب الهمم المتميزين بقدراتهم الاستثنائية سواء في إبداعه المسرحي، أو في مهنته الإعلامية الحافلة بالمنجزات، كما تسلط سلسلة الندوات الحوارية الضوء على المنظومة الوطنية المتكاملة لدمج وتمكين أصحاب الهمم من الإسهام في نهضة وريادة الدولة إقليمياً وعالمياً».

وتستضيف شريفة يتيم، اختصاصية ومستشارة الدمج وتحليل السلوك وأول إماراتية حاصلة على شهادة «بورد السلوك»، على مدار 7 حلقات وثائقية، مجموعة من الموهوبين من أصحاب الهمم لتسليط الضوء على رحلاتهم المميزة في مجالات تخصصهم والتحديات التي واجهتهم وتغلبوا عليها، إضافة إلى الإمكانات التي وفرتها القيادة الرشيدة لتحول دولة الإمارات العربية المتحدة إلى بيئة إبداعية داعمة لكافة الأفراد.

«لا شيء مستحيل»

ويبدأ بث أولى الحلقات بعنوان «لا شيء مستحيل» في 7 أكتوبر مع البطل الإماراتي محمد الحمادي، متسابق الكراسي المتحركة، والفائز بميداليتين في سباق 100 متر و200 متر خلال الألعاب البارالمبية 2012، وأول ميدالية لدولة الإمارات العربية المتحدة في دورة الألعاب البارالمبية في طوكيو 2021. كما تستضيف المؤثرة الإماراتية فاطمة البلوشي، عضو النادي الثقافي للفروسية والشعر، التي حولت إصابتها بشلل الأطفال إلى فرصة لبث الأمل في نفوس الآخرين من خلال تكريس الكثير من وقتها للعمل التطوعي وتشجيع أصحاب الهمم على المشاركة فيه.

وتستضيف الحلقة الثانية بعنوان «الرسم والأشكال التوضيحية»، الفنان جيمس كاساكي، أحد الموهوبين من أصحاب الهمم، الذي نشأ في الإمارات العربية المتحدة، والفنان الإماراتي عبدالله لطفي، الذي تعبر رسوماته بالأبيض والأسود عن أفق دولة الإمارات العربية المتحدة ومناظرها الطبيعية مع نظرة فكاهية للحياة الإماراتية اليومية.

«إيقاع الحياة»

أما الحلقة الثالثة، التي تأتي بعنوان «إيقاع الحياة»، فستستضيف الملحن وعازف البيانو آسر هماش، حيث تسلط الضوء على رحلته مع متلازمة أسبرجر، وكيف منحته القوة والقدرة على تأليف الموسيقى ومزجها للخروج بأروع الألحان.

وستناقش الحلقة الرابعة بعنوان «الأدب والإعلام»، مع فاطمة الجاسم، أول إماراتية تحصل على شهادة دولية في مجال الوصول المهني، وأول مندوبة إماراتية شابة في مؤتمر الدول الأطراف لاتفاقية ذوي الإعاقة، رحلتها في تثقيف جميع فئات المجتمع حول فن التعامل مع أصحاب الهمم على أساس تطوعي، والتحديات التي قابلتها.

وستستضيف الحلقة الخامسة الجزء الأول من وثائقي بعنوان «المؤازرة»، مها المحيربي، مؤسس مبادرة «نتحدث بأيدينا»، وعائشة الزبيدي، عضو المبادرة، التي تهدف إلى تثقيف المجتمع حول لغة الإشارة والمساهمة في نشرها ودمجها في المجتمع الإماراتي من خلال تقديم ورش عمل وطنية أساسية للغة الإشارة الإماراتية والأمريكية، إضافة إلى عروض النشيد الوطني بلغة الإشارة.

«المؤازرة»

وتقدم الحلقة السادسة الجزء الثاني لـ«المؤازرة»، الرياضية الإماراتية شيخة القاسمي، لتسلط الضوء على رحلتها المليئة بالإنجازات والنجاحات والتحديات، بصفتها بطلة الشمولية للأشخاص ذوي الإعاقات الذهنية، إضافة إلى التعريف بالدور الرئيسي الذي يلعبه الأولمبياد الخاص الإماراتي في تعزيز الاندماج الاجتماعي من خلال التدريب والمنافسة الرياضية المشتركة.

وتختتم السلسلة مع الحلقة السابعة بعنوان «ضيف دولي»، حيث ستستضيف مها المحيربي، مؤسس مبادرة المتحدثين بلغة الإشارة، الأم السعودية المخترعة هديل أيوب، التي طورت قفازاً ذكياً يترجم لغة الإشارة إلى كلمات ونصوص، حيث يتيح الاختراع لمستخدمه تسجيل المرادفات الخاصة بكل إشارة يؤديها، ليتكوَّن لديه في المحصلة قاموس من الإشارات الخاصة به، ويتسع غنى قاموسه كلما استخدم القفاز أكثر.

طباعة Email