تجارب ممتعة وعروض متنوعة في «السينمائي الدولي للأطفال والشباب 2022»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يُعد شهر أكتوبر الجاري بداية موسم شيّق من الفعاليات الموجهة للمقيمين في جميع أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة، مع اقتراب موعد انطلاقة «مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب 2022»، الذي يقام في «مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات» من 10 حتى 15 أكتوبر الجاري.

وما يُعزز متعة الدورة التاسعة من الحدث السينمائي التي تحمل شعار «فكّر سينما»، أن فعالياتها المتكاملة على مدار ستة أيام ستقام حضورياً، متيحةً للجمهور فرصة الاستمتاع بالأنشطة المهرجانية على أرض الواقع، وتتضمن جلسات حوارية ملهمة، وورش عمل تفاعلية، وعروض الأفلام في «مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات»، بالإضافة إلى برنامج حافل بعروض الأفلام في «فوكس سينما سيتي سنتر الزاهية» بالشارقة، و«سيتي سنتر الزاهية» بدبي.

وتُعد المجموعة الواسعة من الأفلام الموزعة على سبع فئات متنوعة، وقائمة كبار المخرجين وصُنّاع السينما الملهمين، وباقة الفعاليات التفاعلية وغيرها من الأنشطة التعليمية والترفيهية، أسباباً رئيسة لحضور المهرجان على أرض الواقع هذا العام.

95 فيلماً

يعرض المهرجان 95 فيلماً من 43 دولة، وتشمل العروض 28 فيلم أنيميشن و16 فيلماً طويلاً، وغيرها من الأفلام المتنوعة الحافلة بالسرديات البصرية، تلبيةً لتطلعات عشاق السينما وزوار المهرجان.

أساسيات تحرير الفيديو، وكتابة السيناريو، والإخراج، وغيرها من تقنيات صناعة الأفلام الحديثة، متاحة للمشاركين ضمن ورش العمل التفاعلية في محطة التجربة، ومنطقة الترفيه، واستوديو الاستكشاف، ولضمان استفادة جميع الحاضرين، تُقدم الورش باللغتين العربية والإنجليزية، تحت إشراف Nikon وCreative Lab.

«السجادة الخضراء» 

ومن الفعاليات التي تُنظم للمرة الأولى في دورة العام الجاري من المهرجان «السجادة الخضراء»، التي تتضمن عرض ستة أفلام بعضها باللغة العربية والكورية، وتليها مقابلات مع عدد من صُناع الأفلام والممثلين، للتعرف إلى مهنتهم، وشغفهم وتطلعاتهم، وتعزيز تجربة السينمائيين الأطفال والشباب.

ويُنظم المهرجان مجموعة من الجلسات النقاشية مع صُناع الأفلام وخبراء السينما حول عدد من المواضيع المتعلقة بأنواع الأفلام وتقنياتها المختلفة.

ويتيح المهرجان للحكام الواعدين فرصة تقييم الأفلام واختيار الفائز في فئة «أفلام من صنع الأطفال والشباب»، موفراً للجيل القادم من صُناع الأفلام ونجوم السينما منصة لإلهامهم ومساعدتهم على الاستفادة من الأفلام أداة للتواصل.

طباعة Email