جمعية الناشرين الإماراتيين تعرض 2625 من الإصدارات الإماراتية في «الرياض الدولي للكتاب»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك «جمعية الناشرين الإماراتيين» في معرض الرياض الدولي للكتاب، الذي انطلق في 29 سبتمبر الماضي ويستمر حتى 8 أكتوبر الجاري، بـ 2625 كتاباً نقلتها الجمعية لزوار معرض الرياض عبر مشروع «منصة» الذي ابتكرته للتعريف بإصدارات الناشرين الأعضاء في المعارض الدولية للكتاب على المستوى العربي والعالمي.

وشملت الكتب المعروضة 261 من أحدث العناوين التي أصدرها 30 ناشراً من أعضاء الجمعية، تغطي أصنافاً إبداعية متنوعة في مجالات الفنون والآداب والمعارف والعلوم والفنون والترجمات، وتضيء على المشهد الأدبي في الإمارات من خلال أحدث ما أنتجه المؤلفون من قصص وروايات ودواوين شعرية ودراسات نقدية.

 قضايا

وكان وفد الجمعية برئاسة علي بن حاتم، رئيس مجلس إدارة جمعية الناشرين الإماراتيين قد حضر جلسات مؤتمر الناشرين الذي سبق انطلاق معرض الرياض الدولي للكتاب، وجمع على مدى يومي 27 و28 سبتمبر الماضي صُناع الكتاب والخبراء الثقافيين وناقش قضايا تتصل بثقافة القراءة وتوفير محتوى متنوع للقراء.

والتقى وفد جمعية الناشرين الإماراتيين خلال المؤتمر بممثلي شركات وهيئات النشر العربية والعالمية المشاركين في الجلسات، ونقل تجربة الإمارات في دعم صناعة الكتاب وتوفير بيئة جاذبة للمستثمرين في قطاع الصناعات الإبداعية والتقاليد التي ترسخها الإمارات في مجال حماية حقوق المؤلفين والناشرين ومساعدة دور النشر الناشئة على عرض إصداراتها في المعارض الدولية. ودعت جمعية الناشرين الإماراتيين الناشرين والمؤلفين والمهتمين بالتعرف على الإبداع الإماراتي إلى زيارة جناح الجمعية في معرض الرياض الدولي للكتاب للاطلاع على إصدارات دور النشر الإماراتية، والتعرف على جهود الجمعية في مجال توسيع نطاق مشاركة أعضائها وتبادل الخبرات حول شراء وبيع حقوق الترجمة والطباعة.

محطة هامة

وقال علي بن حاتم، رئيس مجلس إدارة جمعية الناشرين الإماراتيين: «يمثل معرض الرياض الدولي للكتاب محطة هامة للقاء الناشرين من المنطقة العربية والعالم، ويجمع الأدباء والمؤلفين الخليجيين ويوفر للباحثين المهتمين بالأدب والتراث في الخليج فرصة الاطلاع على المنتج الإبداعي لمنطقتنا، وبتنظيمه في هذه الدورة لمؤتمر الناشرين ومناقشة القضايا التي تهمهم، أتيحت للجمعية فرصة لعرض تجربتها من خلال ما تتميز به بيئة صناعة النشر في الإمارات من فرص يحظى بها الجميع، سواء الناشر الإماراتي أو المستثمرون في هذا القطاع الذي يعزز حضور الإمارات وإسهامها في نمو الصناعات الإبداعية».

وتشمل دور النشر المشاركة في معرض الرياض عبر منصة الجمعية دار سعاد صليبي، دار منشورات الكتاب، دار صديقات، دار حروف للنشر، دار العنوان، دار عشتار، دار بيت الكتب، دار نور للنشر، دار التفرد، دار سيدة الحكايات، دار سيل، دار قصص كيوي، دار التخيل للإعلام، أوراق للنشر، دار الرمسة، دار الظبي، دار غاف، دار المحيط للنشر، دار بيبلوسيميا، دار مدار، مؤسسة هماليل، دار بوابة الكتاب، دار دريم ورك، دار مكارم، دار السعادة للنشر، دار السيف، دار بابيلون، مؤسسة ابن العربي للنشر، دار ماهرون، دار رينبوجمنى.

طباعة Email