واحد أحد

ت + ت - الحجم الطبيعي

لقد صار قلبي عاشقاً كل سورةٍ

فسورةُ طهَ مثل سورةِ لقمانِ

وليس بقلبي خالقٌ غير واحدٍ

أقدِّسُهُ فرداً.. وبُعداً لأوثانِ

فإنك ربُّ العالمين وإننا

عبيدٌ فهبنا نور فهمٍ وإيمانِ

نعمْ مهجتي ملأى بحبٍ لكلِّ منْ

يحبُّ ولا يرضى بضرٍّ لإنسانِ

 
طباعة Email