"دبي للثقافة" تعلن عن موعد انطلاق "مهرجان المرموم: فيلم في الصحراء"

ت + ت - الحجم الطبيعي

تُجري هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" "استعداداتها لتقديم نسخة استثنائية من فعاليات الدورة الثانية من مهرجان "المرموم: فيلم في الصحراء"، الحدث المتفرّد في نوعه على مستوى المنطقة، والذي سينطلق على مدار ثلاثة أيام من التاسع حتى الحادي عشر من ديسمبر المقبل؛ للاحتفاء بصنّاع الأفلام الناشئة في صحراء المرموم، إحدى #وجهات_دبي للسياحة الثقافية، والتي تعتبر محمية طبيعية ثرية بعناصر التراث والثقافة المحلية.

كما أعلنت "دبي للثقافة" عن تمديد فترة استقبال المشاركات في مسابقة المرموم لصناعة الأفلام القصيرة التي تم إطلاقها ضمن هذه النسخة من المهرجان حتى 7 أكتوبر القادم؛ حيث كان من المقرر إغلاق باب التقديم في 23 سبتمبر الجاري.

ويهدف هذا الحدث ومسابقته إلى تعزيز استدامة صناعة السينما في المنطقة، وإتاحة منصة تجمع المحترفين في صناعة الأفلام لمشاركة خبراتهم ومعارفهم وإلهام مواهب جديدة للمشاركة في هذا المجال. وسيحتفي المهرجان بالأفلام الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في المسابقة.

وسيقدم المهرجان تجربة ثقافية استثنائية للجمهور من المواطنين والمقيمين والزوار في ظل الأجواء التراثية التقليدية لدبي والإمارات، فضلاً عن توفيره منصة ثمينة لدعم قطاع الأفلام الناشئة محلياً وإقليمياً، متيحاً أمام رواده آفاقاً مبتكرة لعرض إبداعاتهم وصقل مواهبهم وتنميتها، والوصول إلى الاحتراف.

وإلى جانب عروض الأفلام، سيضم المهرجان سلسلة من ورش العمل التفاعلية والجذابة للأطفال والشباب، وجلسات حوارية مع خبراء ومتمرسين في القطاع من المنطقة والعالم، ومجموعة من الجلسات التي تستهدف الهواة والمبتدئين لإثراء معارفهم حول صناعة السينما.

يُشار إلى أن النسخة الأولى من مهرجان "المرموم: فيلم في الصحراء" انطلقت من 4 إلى 7 مارس 2020، متيحةً لجميع أفراد المجتمع تجربة سينمائية مبتكرة في الهواء الطلق في صحراء المرموم ضمن أجواء عائلية فريدة، وفي الوقت نفسه، الاستمتاع بتجربة تراثية أصيلة وتوسيع معارفهم حول قطاع صناعة الأفلام من الخبراء في هذا المجال.

 

طباعة Email