«مكتبة» تختتم فعاليات مخيمها الصيفي بنجاح

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت «مكتبة» التابعة لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، مؤخراً فعاليات برنامجها الصيفي لعام 2022، والذي نظمته خلال الفترة الممتدة من 1 ولغاية 28 أغسطس الماضي، وشهد البرنامج إقبالاً كبيراً من المشاركين من مختلف فئات المجتمع في إمارة أبوظبي، وخاصة فئتي اليافعين والأطفال.

نمو قياسي

وكشفت «مكتبة» عن نمو قياسي في عدد المشاركين في فعاليات هذا العام بنسبة تصل إلى نحو 98% مقارنة بالعام الماضي، حيث بلغ العدد الإجمالي للمشاركين 10,600 مشارك مقابل 5,350 خلال فعاليات المخيم الصيفي 2021. وفضلاً عن ذلك، شهدت دورة هذا العام من البرنامج ارتفاعاً في عدد البرامج الفنية والتعليمية والتثقيفية لتصل إلى 453 فعالية ونشاطاً متنوعاً بالمقارنة مع 235 فعالية خلال فعاليات المخيم الصيفي للعام الماضي.

شعبية

وقالت شيخة المهيري، مدير إدارة المكتبات في دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي: يؤكد الإقبال الكبير والفاعل الذي شهدته فعاليات المخيم الصيفي لهذا العام الشعبية التي تلقاها مبادرات «مكتبة» وبرامجها التوعوية الرامية إلى تعزيز روح الريادة والابتكار لدى الأطفال واليافعين. وقد أسهم تنوع البرامج ومزجها بين النواحي التثقيفية والترفيهية في نجاح البرنامج بتحقيق أهدافه في توفير الفائدة والمعرفة للمشاركين خلال إجازة الصيف. نشكر كل من أسهم في إنجاح هذا البرنامج، وخاصة أبناءنا الطلبة الذين أكدوا من خلال مشاركتهم المتميزة حرصهم على التعلم والتطور واكتساب المهارات، ليكونوا بحق ثروة الوطن ورهاننا لمستقبله المشرق.

محاضرات تفاعلية 

واستضافت «مكتبة» في برنامجها الصيفي هذا العام من جديد «تحدي القراءة الصيفي» الذي يحفز الأطفال على الحفاظ على نسقهم المعرفي. كما شهد البرنامج تنظيم نشاطات وورش ومحاضرات تفاعلية لإثراء الإجازة الصيفية للطلبة وصقل مواهبهم وتنمية شخصياتهم وبناء ذخيرتهم المعرفية وخبراتهم العملية. وقدم برنامج المخيم عدداً من الورش في علوم الإدارة والقيادة والتي يديرها مجموعة من المتخصصين في المجال، إضافة إلى ورش عمل لمساعدة الأطفال المشاركين على الإبحار في عالم التواصل الاجتماعي بشكل آمن ومثمر.

طباعة Email