الهيئة العربية للمسرح ووزارة الثقافة المصرية يناقشان التعاون المشترك

ت + ت - الحجم الطبيعي

التقى الأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبدالله في القاهرة وزيرة الثقافة المصرية نيفين الكيلاني، وذلك في إطار التعاون المستمر بين الهيئة والوزارة في مجالات ومناسبات عدة.

وقدم الأمين العام التهنئة للوزيرة بالثقة الغالية بتكليفها حمل حقيبة وزارة مهمة للثقافة المصرية والعربية، كما أكد الأمين العام استمرار التعاون الذي بدأ في عهد الوزيرة السابقة د. إيناس عبد الدايم بشأن تطوير وتنمية المسرح المدرسي في المدرسة المصرية ومشروع وضع منهاج مسرحي للطالب.

حيث تعتبر الهيئة العربية للمسرح أن هذا المشروع يعد المرحلة الثالثة في المنجز الذي بدأ في وضع منهاج المسرح للطالب في المدرسة الإماراتية عام 2018 وبرعاية كاملة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وما تلاه من عمل التطوير والتنقيح اللازمين بعد مرور عامين على تدريس المنهاج، وإن الهيئة لتتطلع بالتعاون مع وزارتي التربية والتعليم والثقافة المصريتين إلى تحقيق نموذج رفيع من المنهاج يستكمل ما تم، ويوسع رقعة الاستفادة منه في المدرسة العربية في كل الدول.

وقد حرص الأمين العام على وضع صورة شاملة لما يمكن أن يرافق هذا المشروع من تأهيل للإدارات والمعلمين للوصول إلى التطبيق الأمثل، وأن الإسراع في إطلاق عمل اللجنة التنفيذية المشتركة للمشروع سيعود بالفائدة لناحية الإنجاز.

اهتمام 

هذا وقد نقل إسماعيل عبدالله لوزيرة الثقافة المصرية الاهتمام الكبير الذي توليه الهيئة بتوجيه من رئيسها الأعلى للتعاون والشراكة مع مصر على الصعيد المسرحي.

وزيرة الثقافة المصرية بدورها رحبت بالأمين العام للهيئة العربية للمسرح والوفد المرافق له، وأكدت اعتزازها بالدور الذي تلعبه الهيئة وبالتعاون الذي تم على أرض الواقع واهتمامها بتعميق هذا التعاون، كما أشادت بالدور الذي تلعبه الشارقة وما يمثله صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة من نموذج في الوعي والإيمان بدور الثقافة والمسرح في تنمية الأمة.

وأكدت الوزيرة الكيلاني على اهتمامها بتشكيل اللجنة التنفيذية الثلاثية المشتركة لإنجاز المنهاج المسرحي وتنمية المسرح المدرسي في أقرب وقت.

وعبر الأمين العام للهيئة العربية للمسرح عن تفاؤله بالروح الإيجابية التي تحملها الوزيرة الكيلاني، وحرص الهيئة العربية للمسرح على المضي قدماً في التعاون الثقافي والمسرحي مع المؤسسات المعنية في مصر.

طباعة Email