تكريم الفائزين بجوائز «المرشد الثقافي العربي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد الشيخ محمد بن نهيان بن مبارك آل نهيان، حفل توزيع جوائز برنامج المرشد الثقافي العربي، والذي نظم في قصر الوطن بأبوظبي، تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، وبحضور الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مستشار دبلوماسي في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة والشباب رئيسة اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، والدكتور محمد ولد أعمر مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو).

أطلقت برنامج المرشد الثقافي العربي السفيرة فوق العادة للثقافة لدى منظمة (الألكسو) الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان بالشراكة مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) والمنظمة العربية للمتاحف تحت شعار «بالماضي نعبر للمستقبل» في شهر مارس الماضي.

كما حضر الحفل يعقوب الحوسني مساعد الوزير لشؤون المنظمات الدولية وزارة الخارجية والتعاون الدولي، والشرقي دهمالي رئيس المنظمة العربية للمتاحف وعضو المجلس الاستشاري للمجلس الدولي للمتاحف-الأيكوم الدولي، ودين فيلوس مدير أول للمشاريع الخاصة في التحالف الأمريكي للمتاحف، وذكرى والي مديرة برنامج المرشد الثقافي العربي.

نخبة

ووجهت نورة الكعبي الشكر للشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان سفيرة الثقافة العربية على إطلاق برنامج «المرشد الثقافي العربي» بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) وبمشاركة المنظمة العربية للمتاحف وقالت في كلمتها: يسعدني أن نجتمع اليوم في هذا الصرح الوطني لنكرّم نخبة من شبابنا وشاباتنا ضمن برنامج يعدّ واحداً من أهم الأنشطة الداعمة للتنمية المجتمعية الشاملة، والذي رفع شعاراً استثنائياً يجب أن نقف عنده ونتأمله: «بالماضي نعبر إلى المستقبل»، وهنا نستذكر مقولة المغفور له القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، والتي حُفِرت في أذهان أبناء الشعب الإماراتي والعربي على حدّ سواء: «من ليس له ماضٍ ليس له حاضر ولا مستقبل».

وأضافت: يمثل صون إرث الماضي والمحافظة عليه ونقله للأجيال القادمة الركيزة التي نعمل عليها لصناعة الغد المشرق بالماضي والمستقبل تتواصل الأجيال وتتقارب الثقافات لتكمل بعضها البعض. وتابعت: نحن نفخر بوعي هذا الجيل تجاه هويتهم الفكرية والثقافية والحضارية أنتم حماة هذا الإرث الكبير تجسّدون نموذجاً أصيلاً لزملائكم باعتباركم الفوج الأول من المرشدين الثقافيين الذين نعتز بهم تعبّرون عن فكر نبيل وأصيل نفخر به وبوجوده ضمن الأجيال العربية الجديدة.

ووجه الدكتور محمد ولد أعمر جزيل الشكر إلى دولة الإمارات مُمثلةً في وزارة الثقافة والشباب وللشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان سفيرة الألكسو فوق العادة للثقافة العربية، على حُسن الاستقبال وكرم الضيافة وعلى الجهود الكبيرة لإقامة هذا الحفل البهيج للاحتفال بمسابقة «برنامج المرشد الثقافي».

طباعة Email