إلى المبدعين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطيرُ بروحي في سماواتِك العُلى

لأذكرَ ربَّ الكونِ والدهرِ والملا

لك الحبُّ يا ربّاه لا حبَّ مثله

وفي القلب إجلالٌ وخوفٌ تأصَّلا

فكم من ذنوبٍ يجمعُ المرءُ حولَهُ

بها القلبُ في إسرافِهِ قد تكبَّلا

فصفحاً وغفراناً وعفواً ورحمةً

ويبقى فسيحُ العفوِ منك المؤمَّلا

 

طباعة Email