"ويستلايف" الايرلندية تعود إلى الإمارات بعد غياب 3 سنوات

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد غياب نحو 3 سنوات عن الإمارات، ها هي فرقة "ويستلايف" الايرليدنة تستعد للعودة إلى الدولة، وذلك في إطار جولتها العالمية التي تمضي بها فرقة البوب الايرلندية، التي تعد واحدة من أبرز الفرق الموسيقية على مستوى العالم، والتي استطاعت أن تلحق عالياً على مؤشرات بورصة الموسيقى، بعد تمكنها من بيع أكثر من 55 مليون اسطوانه على مستوى العالم. 

وخلال زيارتها للإمارات، ستحط الفرقة رحالها في أبو ظبي، حيث ستقيم حفلها الغنائي في 29 سبتمبر المقبل، في صالة الاتحاد أرينا بجزيرة ياس، ويتوقع أن تقدم الفرقة التي تضم مجموعة من المغنين الموهوبين، تشكيلة واسعة من أغنياتها، لا سيما تلك التي عرفت بها خلال فترة التسعينيات مثل "يو ريز مي أب" و"سوير إت أغين" و"أبتاون غيرل، والتي تعد من أبرز أغنياتها الكلاسيكية، كما يتوقع أن تقدم  الفرقة خلال الحفل الذي تنظمه لايف نيشن، بعضاً من أغنيات ألبومها الجديد "وايلد دريمز" الذي أطلقته خلال العام الماضي، حيث كانت الفرقة قد سجلت ألبومها الأخير خلال فترة 18 شهراً  واستلهمته من تحديات هذا العصر، حيث يعكس المزاج العام السائد حالياً ويطرح أفكاراً جديدة ويتحدث عن الأمل والبدايات الجديدة والتطلع إلى المستقبل.

وكانت فرقة البوب الايرلندية، قد حلت ضيفة على مسرح كوكا كولا أرينا في 2019، حيث أحيت فيها حفلاً غنائياً ناجحاً، علماً بأن الفرقة كانت قد تأسست في 1998، ويتولى إدارتها المغني لويس والش، واستطاعت على مدار السنوات أن تترك بصمة لافتة على المشهد الموسيقي العالمي، بفضل التطورات التي أجرتها على موسيقى البوب، عبر تركيزها على الأغاني الراقصة. ويذكر أن الجهة المنظمة للحفل في أبو ظبي قد أعلنت عن بدء بيع تذاكر الحفل انطلاقاً من 5 اغسطس الجاري. 

طباعة Email