«مدارس الحياة» في مكتبة الصفا.. إبداع وترفيه وثقافة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تواصل هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، برامجها وأنشطتها الرامية إلى دعم الموهوبين والإبداع، ومن بينها الأنشطة التي تنظمها مكتبة الصفا للفنون والتصميم ضمن مشروع «مدارس الحياة» والمخيم الصيفي، والتي تتيح من خلالها منصة لتطوير المهارات الحياتية وصقل المواهب الإبداعية لدى أفراد المجتمع بمختلف شرائحهم وفئاتهم العمرية. وقد زارت هالة بدري، مدير عام «دبي للثقافة»، أول من أمس، المكتبة، بهدف متابعة فعاليات وبرامج تلك الأنشطة.

وخلال زيارتها، اطلعت بدري عن كثب على البيئة التثقيفية والترفيهية التي توفرها المكتبة للصغار واليافعين المشاركين ضمن فعاليات وأنشطة مشروع «مدارس الحياة» الذي تم تفعيله فيها بباقة متنوعة من الورش؛ حيث شهدت جانباً من ورشة «فن الخط العربي». وكانت «دبي للثقافة» قد أطلقت المرحلة الأولى من مشروع «مدارس الحياة» في مكتبات الطوار والمنخول والصفا للفنون والتصميم ابتداءً من 1 يونيو 2022، لتستمر حتى نهاية العام الجاري. ويهدف المشروع إلى بناء المهارات الثقافية والإبداعية والحياتية للنشء والكبار وأصحاب الهمم في دبي من المواطنين والمقيمين.

سجادة المرآة

وتعرفت هالة بدري أيضاً إلى أساليب إبداعات بعض القطع والمشغولات المبتكرة التي كان المشاركون في المخيم من أعمار مختلفة يستمتعون بإتمام صنعها خلال ورشة عمل «سجادة المرآة» التي توفرها المكتبة كجزء من المخيم الصيفي الذي انطلق في بداية الشهر الجاري ويستمر حتى 28 منه. وأبدت بدري إعجابها بإبداعات المشاركين التي أثمرت عن العديد من سجادات المرايا بتصاميم وتشكيلات لونية متميزة كانوا قد بدأوا العمل عليها في اليومين السابقين.

وأثنت مدير عام «دبي للثقافة» على جهود المشرفين على الورش وحِرَفيتهم العالية وقدرتهم على التعامل مع الفئات العمرية المختلفة التي تستقبلها الورش، كما أعربت عن سعادتها للإقبال المميز الذي تشهده أنشطة المكتبة.

 

طباعة Email