نورة الكعبي تزور معهد مارانجوني في ميلانو

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قامت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب رئيسة اللجنة الوطنية الإماراتية للتربية والثقافة والعلوم، بزيارة معهد مارانجوني للأزياء، أحد أبرز مدارس الموضة والتصميم الرائدة في العالم وذلك خلال الرحلة الرسمية إلى مدينة ميلانو التي استمرت أربعة أيام.

ورحّبت ستيفانيا فالينتي، المديرة الإدارية لمعهد مارانجوني، بمعالي نورة بنت محمد الكعبي والوفد المرافق، وشرعت في مناقشات حول التعاون المستقبلي مع الوزارة لدعم تطوير الإبداع وريادة الأعمال في الإمارات في مجالات الموضة والفنون والتصميم، معربة عن تقديرها لتبادل أفضل الممارسات في مجال تعليم الفنون الإبداعية، مع تقديم مشاريع طلاب معهد مارانجوني، ومنهجيات التدريس المبتكرة ومشروع الميتا فيرس الجديد الذي أطلقته المدرسة.

 

دعم

وأكدت معالي نورة الكعبي، أن وزارة الثقافة والشباب تقدم الدعم اللازم لمعهد مارانجوني المقرر انطلاقه في دبي في سبتمبر المقبل، وترحّب بالفرص التي سيحظى بها طلاب الدراسات العليا في مجالات الموضة والفن والتصميم.

ورحّبت معاليها بالتعاون المستمر مع المعهد، من خلال إطلاق برامج التدريب والزمالة في ميلانو ولندن والمدن الأخرى ذات الأهمية، بالإضافة إلى العمل معاً لتوسيع حضور المعاهد وعروضها في جميع أنحاء الإمارات والمؤسسات الأكاديمية الأخرى.

ومن المقرر أن يفتح معهد مارانجوني أبوابه في مركز دبي المالي العالمي (DIFC) في سبتمبر وستكون أول مدرسة عالمية متخصّصة في الأزياء والتصميم في الإمارات، مع تواجد ثماني مدارس راسخة في ميلانو وفلورنسا وباريس ولندن ومومباي وشنغهاي وشينزين وميامي، وستكون المدرسة الجديدة في دبي هي العاشرة في شبكة مدارس مارانجوني.

ويفخر المعهد بتاريخ حافل من تعليم وتخريج دفعات من نجوم الموضة والتصميم المهمين والمعترف بهم العالميين والحائزين على جوائز منذ عقود؛ وابتداءً من سبتمبر، سيقوم المعهد بتدريب وإلهام الجيل القادم من المحترفين في مجال الأزياء والتصميم والصناعة الإبداعية في الشرق الأوسط.

طباعة Email