المخيم الصيفي في «دبي العالمي للفنون».. مرح وترفيه وإبداع

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

خيارات كثيرة توفرها دبي في الصيف لمن قرروا قضاء عطلة الصيف أو جزءاً منه في دبي، حيث تنظم العديد من الجهات مجموعة كبيرة من الأنشطة الترفيهية التي تتناسب مع أفراد العائلة، من هذه الأنشطة المخيمات الصيفية التي تحفل بها دبي، والتي توفر للأطفال بديلاً مهماً عن تلك الأوقات التي كانوا يقضونها في المدارس، حيث يتاح لهم تنمية مواهبهم وقدراتهم إلى جانب الاستمتاع بمتعة الإنجاز على اختلافه، من بين هذه الجهات المخيم الصيفي للأطفال الذي ينظمه مركز دبي العالمي للفنون. 

 

تناغم فني 

يقع مركز دبي العالمي للفنون في منطقة جميرا التي تدل على الإبداع الفني والعماري، إذ كانت قبل قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، مساحة تضم 12 «فريجاً» فقط، ومع سنوات النهضة والعمران في ظل الاتحاد وصلت المنطقة إلى ما هي عليه الآن، حيث تضم مجموعة من المقاهي والمتاجر الفخمة المزودة بأجهزة ذكية والمعارض الفنية. وتضم أيضاً أحد الشواطئ العامة المعدودة في دبي، ويوجد في هذه المنطقة المجددة حديثاً ممشى جديد ومسار للركض والمشي، وهو ما يجعله مكاناً رائعاً لقضاء الوقت ومراقبة المقيمين من جميع الجنسيات أثناء الاستمتاع بالأنشطة الخارجية في شهور السنة. 

في هذا الجو الإبداعي يقع مقر مركز دبي للفنون، الذي يحتل الرقم 350 من إجمالي 521 من الأنشطة التي يمكن ممارستها في دبي، وتدل أنشطته على التنوع الفني الذي يناسب الأسرة والأطفال ومن بينها المخيم الصيفي للأطفال الذي انطلق 25 يونيو الماضي ويستمر لغاية 31 أغسطس المقبل، ويستهدف الأطفال من عمر 4 سنوات وما فوق، من خلال صفوف مختلفة يتراوح فيها أعداد الطلاب ما بين 3 إلى 11 طالباً، وتقسم الصفوف بحسب الدورات التي يرغب الطالب الالتحاق لتعلم نوع محدد من الممارسات الفنية، مثل الرسم أو الكولاج، أو الوسائط المتعددة، أو الرسم بالسكين، أو الموسيقى وغير ذلك من ممارسات فنية تحقق للملتحق بالحصول على العديد من المهارات. 

 

تجارب متنوعة 

صمم المخيم الصيفي للأطفال في مركز دبي العالمي للفنون، بطريقة احترافية، تطلق العنان لإبداع الأطفال، فدروس الفن تجعلهم يشعرون بالرضا والمتعة، بحيث يستطيعون إدراك العالم المرئي وقراءته وترجمته إلى أشكال تعبر بطريقة فنية عن ما لا يستطيعون أحياناً التعبير عنه في الكلام. 

وقد راعى القائمون على هذا المعسكر أوقات الملتحقين، وذلك من خلال تخصيص فترتين في اليوم، الأولى من الساعة 10 صباحاً إلى الساعة 1 ظهراً، والثانية من الساعة 1 ظهراً إلى الساعة 4 عصراً، ولأجل مواكبة ظروف الأسر، في الوقت والمال طرح المعسكر الصيفي 3 خيارات للملتحقين به، وهي التسجيل ليوم واحد فقط في أحد المجالات المتاحة، أو التسجيل لمدة أسبوع، أو الالتحاق بدورة أطول تصل إلى أسبوعين، وبهذه الخيارات يمكن معرفة ميول الطفل بطريقة أكبر، ويمكن أيضاً تجربة أكثر من دورة فنية، إلى أن يصل الطالب إلى معرفة توجهه بدقة، ويعمل سواءً من خلال الدورة أو من خلال دورات لاحقة في تطوير موهبته ومهاراته فيها، وهو ما يتناغم مع توجهات تعزيز دبي كعاصمة عالمية للفن والإبداع، وهذا الفن يتفاعل الناس في حياتهم من الصغر سواء بالإبداع أو التذوق، وفي كلتا الحالتين يتم بناء جيل يقدر الثقافة والإبداع.

طباعة Email